بيتاس: تبرّعنا أنا وأخنوش بالجمل الذي أهدانا إياه تجار الكركرات

بيتاس: تبرّعنا أنا وأخنوش بالجمل الذي أهدانا إياه تجار الكركرات

A- A+
  • اختار تجّار بجمعية “بوابة إفريقيا” في منطقة الكركرات طريقة خاصة، من أجل الاحتفاء برئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، لدى حلوله يوم أمس الأحد، ضيفا على مدينة سيدي إفني، من أجل ترأس لقاء تواصلي لحزب “الحمامة”، حيث قدموا له ولابن منطقتهم البرلماني مصطفى بيتاس، جملاً.

    وبهذا الصدد، أعرب بيتاس في تصريح لقناة “شوف تيفي” عن امتنانه الكبير لكرم هؤلاء التجار، قائلا: “هاد الناس قبل ما يكونوا تجار الكركرات، هوما أبناء الصحراء، واللي أنا واحد منهم؛ فبالتالي، ملي عندي لقاء كبير بحال هاد اللقاء ديال البارح، واللي حضره حوالي 10.000 من المنخرطين والمناضلين والمتعاطفين، واللي داز في أجواء إيجابية فيها نقاش واهتمام بقضايا الساكنة، خداو مبادرة وهداوني أنا وسي أخنوش جمل، كعربون محبة وتقدير واعتراف بالجهود لي كنبذلوا لصالح المنطقة”، مضيفا حول دلالة هذه الهدية: “في منطقتنا، كنتهداو بالجمل، وهو ما يسمى بـ”التعركيبة”، وهي أنك تدي لشي واحد باغي تكبر بيه، جمل فيه مواصفات معينة؛ كأنه يكون مليح وكبير”.

  • وحول مصير الجمل، باعتباره هدية مشتركة بينه وبين عزيز أخنوش، ردّ بيتاس ضاحكاً: “لي خذاه راه خذاه، المهم الجمل جاني أنا وسي أخنوش. إلا خذاه هو مزيان ولا خذاه شي حد آخر يستاهلو راه مزيان”.

    وحول ما إذا كان الأمر يتعلق بخطوة ذات طابع خيري، أكّد بيتاس الأمر في تصريحه لـ”شوف تيفي”، بقوله: “الهدية ملي كتجي كنعطيوها لمستحقيها، وفي الغالب كيكون عندها طابع اجتماعي.. الله يتقبل من الجميع”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الشابي:البنزرتي لعب دورا كبيرا في تدريبي للرجاءونصح مسؤولي النسور بالتعاقد معي