الشوباني يصرف ميزانية ضخمة لحسابه الشخصي ولمقربيه في حزب البيحيدي من مال الشعب

الشوباني يصرف ميزانية ضخمة لحسابه الشخصي ولمقربيه في حزب البيحيدي من مال الشعب

A- A+
  •  

    في الوقت الذي يتم فيه رفع شعارات ترشيد النفقات، وتنهج حكومة البيجيدي سياسة التقشف في وجه المواطنين وارتفاع الأزمة التي تضرب جيوب الفقراء، قام رئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، الحبيب الشوباني، مدلل حزب العدالة والتنمية خلال شهر أكتوبر المنصرم بصرف مبالغ مهمة من ميزانية الجهة كتعويضات سمينة خص بها نفسه أولا وبعضا من نوابه والمحسوبين عليه، متعمدا إقصاء آخرين منتمين لأحزاب الحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار والتقدم والاشتراكية.

  • وأوضح مصدر جد مطلع لـ”شوف تيفي” أن الحبيب الشوباني لم يتوانَ عن منح نفسه 55 ألف درهم كتعويض برسم شهر أكتوبر 2019، بل وزع مبالغ أخرى تراوحت ما بين 2000 و15 ألف درهم على بعض من نوابه والمحسوبين عليه داخل مجلس الجهة، مستنزفا بذلك رصيدا إجماليا قارب الـ 14 مليون سنتيم من ميزانية الجهة.

    وتأتي هذه المبادرة “السخية” من طرف الشوباني، في الوقت الذي كان من المفروض عليه العمل على تنزيل برامج سياسية واقتصادية بالجهة والدفاع عن مصالحهم، والإسهام في إرساء نموذج تنموي مندمج يجعل من تنمية المواطن بالجهة مسألة محورية، ها هو ينصرف إلى العبث بالمال العام وتحقيق مصالحه الخاصة ومصالح أتباعه.

    جدير بالذكر أن الرئيس الشوباني وفضائحه في تبذير المال العام ليست هذه هي أُولاها فقد سبق له أن قام سنة 2018، باقتناء سيارتي « مرسيدس » من الطراز الرفيع واحدة خصصها لنفسه والثانية منحها لنائبه الخامس، البرلماني عبد الله الصغيري المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، بثمن 60 مليون سنتيم لكل سيارة، وكان قد حصل الشوباني على عقد صفقة مع إحدى الشركات العالمية من أجل تزويده بسبع سيارات أخرى رباعية الدفع من نوع “فولسافكن توارك”، وبلغت القيمة الإجمالية للصفقة 283 مليونا و 500 ألف سنتيم، أي بثمن 40 مليون و 500 ألف سنتيم لكل سيارة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأزمة تدفع الجزائر نحو البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير لأول مرة في تاريخها