التونسيون يعاقبون الإسلاميين وهؤلاء العشرة الذين يتسابقون للقصر الرئاسي بقرطاج

التونسيون يعاقبون الإسلاميين وهؤلاء العشرة الذين يتسابقون للقصر الرئاسي بقرطاج

A- A+
  • كشفت النتائج الأولية لرئاسيات تونس، أن الشعب التونسي، صوت تصويتا عقابيا ضد الإسلاميين.
    و صوت الشعب التونسي بشكل عقابي ضد الاسلاميين الى جانب يوسف الشاهد، الذي يصفونه بالمتعجرف.

    ووفق معطيات رسمية ، فان الفئة العمرية ما بين 18 و25 سنة، صوتت للمرشح قيس سعيد بنسبة 37 بالمائة، يليه الصافي سعيد بنسبة 11 بالمائة، ثم نبيل القروي بنسبة 8.7بالمائة، ثم الاسلامي عبد الفتاح مورو بنسبة 6.1 بالمائة فقط ، بينما مني يوسف الشاهد بهزيمة مدوية ولم ينل سوى 5.4 في المئة،

  • وبالنسبة للفئة العمرية التالية من 26 سنة الى 45 سنة صوتت هذه الفئة من المواطنين للمترشح قيس سعيد بنسبة 20.3بالمائة ثم نبيل القروي بنسبة 13.3 بالمائة، ثم عبد الفتاح مورو بنسبة 10 بالمائة، يليهم صافي سعيد بنسبة 8.3 بالمائة، ثم عبد الكريم الزبيدي بنسبة 7.5بالمائة.

    أما الفئة العمرية التالية من 46 الى 60 سنة صوتت لنبيل القروي بنسبة 19.9 بالمائة يليه مورو بنسبة 15.4 بالمائة، ثم الزبيدي بنسبة 13.3 بالمائة ثم قيس سعيد بنسبة 10.3 بالمائة ثم يوسف الشاهد بنسبة .8.1 بالمائة.

    الفئة الأكبر سنا – ما فوق 60 سنة صوتت بكثافة لنبيل القروي بنسبة25.4 بالمة بالمائة، ثم الزبيدي بنسبة 15.3 بالمائة، ثم مورو بنسبة 13.5 بالمائة ثم الشاهد بنسبة 9.9 بالمائة ثم عبير موسي بنسبة 8.1 بالمائة.

    وأكد الخبير الدستوري والمرشح المستقل للانتخابات الرئاسية التونسية، قيس سعيد، تقدمه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

    ومن جانبه أعلن المرشح منصف المرزوقي، والرئيس الأسبق، خسارته للانتخابات الرئاسية.

    واتسمت الانتخابات في تونس بعد الثورة بالاختلاف في توجهات التصويت.

    وقد كان فاز بها الإسلاميون الذين حملوا شعار الدفاع عن مكاسب ثورة2011، قبل أن يتغير المشهد وتظهر ثنائية قطبية بين الداعمين للإسلاميين والمناهضين لهم في انتخابات 2014 التي فاز بها حزب “نداء تونس” العلماني.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المالكي يدعو إلى تعزيز عمل مجموعتي الصداقة بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ الفرنسي