الجزائر تحاكم صحفيا بتهمة التجسس وإرسال تقاريره لسياسيين مغاربة

الجزائر تحاكم صحفيا بتهمة التجسس وإرسال تقاريره لسياسيين مغاربة

A- A+
  • في تواصل لسياسة العداء إتحاه المملكة المغربية، كشفت جريدة النهار الجزائرية، عن ملف قضائي جديد تعرضه محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء الجزائرية ، تتهم من خلاله صحفي سابق بوكالة الأنباء الجزائرية ” ب.ل” بالتجسس، خلال تكليفه بمهمة مراسل بالمغرب.
    وحسب الصحيفة، فالقضاء يتهم الصحفي بالتخابر وبجرائم وقائع طابع جنائي، لتسريبه معلومات تكتسي طابع السرية، تتضمن أخبار عن الأوضاع الأمنية والسياسية وحتى الاقتصادية للبلاد أرسلها الى جهات بالمغرب ببنهم شخصيات من أحزاب سياسية.
    وحسب الرواية الجزائرية، فالمستجدات المتوصل إليها جاءت في إطار نتائج التفتيش الإلكتروني لهاتفه النقال وجهاز الكمبيوتر تتعلق بوجود تواصلات مشبوهة عبر حسابه الالكتروني ” الإيميل “، مع أشخاص بدولة المغرب مثل العثور على رسالة إلكترونية محررة من قبل المدعو المتهم ” ع.غ” أرسلت بتاريخ 17 غشت 2021.
    تضمن محتواها أخبار كاذبة ومغلوطة عن القادة السابقين والحاليين لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي باعتبارهم حسب – تزعمه-. من خططوا للحرائق التي شهدتها منطقة تيزي وزو وارتكاب جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها المدعو ” جمال بن سماعين “. والتي تم تداولها أيضا عبر تطبيقة ” واتساب ” من قبل أشخاص يشتغلون مناصب حساسة بالدولة.
    وعكس رواية الدولة، أشارت الصفحات الفايسبوكية للمعارضين الجزائريين، أن العصابة تجد في التجسس والعمالة للخارج، أسها طريقة للتخلص من المعارضين والرافضين لسياسة النظام العسكري المتحكم في الجمهورية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    العلاقات الأمريكية الجزائرية متوترة بسبب ابتزاز العسكر لأوروبا و قربه من روسيا