حزب الحصان يعقد مجلسه الوطني وسط حالة غضب وسخط ضد محمد ساجد

حزب الحصان يعقد مجلسه الوطني وسط حالة غضب وسخط ضد محمد ساجد

A- A+
  •  

    يعقد حزب الاتحاد الدستوري، السبت المقبل، اجتماعا لمجلسه الوطني، وسط حالة احتقان و سخط في صفوف أعضاء الحزب بسبب طريقة تدبير الأمين العام المنتهية ولايته، محمد ساجد لشؤون الحزب، بعدما لم يتم عقد أي اجتماع للحزب منذ 8 سنوات.

  • وسجل مناضلو حزب الحصان، استعانة الأمين العام المنتهي ولايته محمد ساجد، بشخص غريب عن الحزب لمساعدته في تدبير الاتحاد الدستوري، و تقليص عدد الحاضرين بالمجلس الوطني بداعي عدم المساهمة في الدعم اللوجيستكي الضروري للحضور .

    ويطالب مناضلو الاتحاد الدستوري، ساجد بالالتزام بعدم ترشحه لولاية أخرى، كما صرح بذلك في حوارات مع وسائل الإعلام المختلفة، وأنه يفضل ترك الحزب للأجيال الجديدة من المناضلين.

    ويتهم مناضلو الحزب ساجد، بممارسة الإقصاء بحق المعارضين، الذين يصطدم بهم بسبب رفضهم مظاهر التسيير الانفرادي و المرتجل الذي بات يطبع حزب الإتحاد الدستوري.

    وكشف مناضلون غاضبون داخل الحزب، أن ساجد رفض أخيرا عقد اجتماع المجلس الوطني رفضا قاطعا، وتراجع عن اتفاق مسبق مع اللجنة التحضيرية حول تحديد تواريخ عقد المجلس الوطني والمؤتمر، لكنه تراجع عن موقفه بعد أسبوع، بعدما علم أن عونا قضائيا انتدبته الفئة الغاضبة في الحزب، سيبلغه وثيقة الخروقات التي وقعتها الأغلبية المطلقة لأعضاء المكتب السياسي، حيث سارع إلى الاتصال باللجنة التحضيرية ليعلن عن اجتماع المكتب السياسي، ويوافق على تاريخ المجلس الوطني.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مصر..حريق في كنيسة يخلف قتيلا و 14 مصابا كحصيلة أولية