مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادق بالأغلبية على مشاريع في قطاعات متنوعة

مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادق بالأغلبية على مشاريع في قطاعات متنوعة

A- A+
  • صادق مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة يوم الاثنين دورته العادية بحضور والي الجهة وأعضاء مجلس الجهة، وبأغلبية مجموعة من المشاريع في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والبيئية والرياضية بالجهة.
    في المجال الاقتصادي، صادق المجلس على اتفاقية شراكة من أجل إحداث صندوق دعم المقاولات وجذب الاستثمار والإدماج في سوق الشغل وكذا دفتر التحملات الخاص به، الذي تصدر جدول أعمال هذه الدورة، وتبلغ التكلفة الإجمالية التي رصدها المجلس لتمويل هذا المشروع مليار درهم على خمس سنوات 2022-2026.

    كما صادق على مشروع اتفاقية إطار لإنجاز القطب الفلاحي اللوكوس بإقليم العرائش، ومشروع اتفاقية لتثمين هذا القطب.

  • كما وافق أعضاء المجلس على مشروع اتفاقية تتعلق بتمويل التعاونيات التابعة لعمالات وأقاليم الجهة المنتقاة في إطار الجائزتين الوطنيتين “لالة المتعاونة” و”الجيل المتضامن.

    وسيتم إحداث منطقة الأنشطة الاقتصادية والحرفية بمدينة تطوان، وكذا إحداث المرصد الجهوي لليقظة الاستراتيجية والذكاء الاقتصادي والترابي بالجهة، والمصادقة على إحداث شركة التنمية الجهوية المختصة في التدبير، كما تمت المصادقة على تخصيص دعم لتمويل جوائز الجهة في التميز والإبداع والابتكار.
    وسعيا لفك العزلة عن العالم القروي، صادق المجلس على اتفاقية شراكة من أجل إحداث ثقوب استكشافية للماء بالعالم القروي بالجهة.

    كما صادق على ملحق اتفاقية الإطار لتنمية جماعة دائرة الجبهة بإقليم شفشاون وحمايتها من الفيضانات، وكذا برنامج التطهير السائل المندرج ضمن البرنامج الوطني التطهير السائل وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة بجماعتي تزكان والسطيحات بإقليم شفشاون.
    وصادق المجلس كذلك على اتفاقية من أجل تزويد آيت قمرة بجماعة آيت قمرة بالماء والكهرباء، وكذا المصادقة على مساهمة مجلس الجهة بنسبة %4 في شركة التنمية المحلية المسؤولة عن تنفيذ الاستثمارات المتعلقة بخدمات توزيع الماء والكهرباء بين الجماعات “البوغاز” و”الشمال الغربي “.
    و تجويدا للمشهد الحضري والبنية التحتية وتحسين الجاذبية الترابية، صادق المجلس على اتفاقية لإحداث ممر تحت أرضي بالطريق الوطنية رقم 2 بإقليم الفحص أنجرة، وكذا ممر أرضي لتخفيف الازدحام المروري بشارع مولاي رشيد بطنجة.
    وتدبيرا للمخاطر والتغيرات المناخية وفق رؤية استباقية، صادق المجلس على إحداث منصة تدبير مخاطر الكوارث، كما تمت المصادقة على تهيئة واد اكزناية لحماية جماعة اكزناية من الفيضانات، وكذا المساهمة في اقتناء شباك الصيد السينية لحماية المراكب من هجمات الدلفين بالسواحل المتوسطية.
    وفي القطاع الصحي، صادق المجلس على العديد من الاتفاقيات لدعم جمعيات وفيدراليات جهوية تهتم بأمراض مزمنة عديدة، كما تمت المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومجلس الجهة.
    ودعما للمنظومة التعليمية بجهتنا، تمت المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة لتحسين العرض المدرسي بالجهة، كما تمت المصادقة على اتفاقية إطار للشراكة بين مجلس الجهة وجامعة عبد المالك السعدي من أجل دعم البحث العلمي التطبيقي، وكذا المصادقة على مشروع ملحق رقم 1 لاتفاقية شراكة من أجل إحداث مدينة المهن والكفاءات بالجهة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    بيدرو سانشيز يعد بـالـ”تعاون الكامل” مع التحقيق في مأساة مليلية المحتلة