شرح ملح.. رئيس فيدرالية النقل السياحي يجلد الحكومة وينوه بالملك

شرح ملح.. رئيس فيدرالية النقل السياحي يجلد الحكومة وينوه بالملك

A- A+
  • فضح عثمان الشريف علمي رئيس الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، حكومة سعد الدين العثماني، عندما قال أن عقد البرنامج الذي وقعه الفاعلون بالقطاع مع الحكومة في شهر غشت من سنة 2020، لم تنفذ منه سوى نقطة وحيدة ضمن 20 نقطة تم الاتفاق على ضرورة تفعيلها بشكل عاجل لإنقاذ القطاع من خطر “السكتة القلبية” الناجمة عن شلل النشاط السياحي بفعل أزمة “كوفيد 19″، مشيرا إلى أن النقطة الفريدة التي التزمت بها الحكومة في بنود هذا العقد تتعلق بمنحة 2000 درهم شهريا لفائدة أجراء القطاع، “مع أن عملية تسليمها للمستفيدين تعاني البطء وعدم احترام الآجال، باعتبار أن هؤلاء المستخدمين لم يتوصلوا بعد بمبالغ شهري أبريل وماي الماضيين” يوضح رئيس الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي.

    وأضاف الشريف علمي وهو يتحدث في ندوة صحفية نظمتها فيدرالية النقل السياحي مساء اليوم الأربعاء بمدينة الدار البيضاء، قائلا: “وزيرة السياحة بعيدة عن همومنا والحكومة تفتقد لإرادة إنقاذ القطاع والفاعلون السياحيون يريدون حكومة مبادرة كالملك الذي استطاع في ظرف 3 أيام أن يحل أزمة كبرى بمبادرة حكيمة أزالت كل العراقيل أمام عودة أفراد جاليتنا المغربية المقيمة بالخارج”، وهو الكلام الذي قاده للكشف عن أرقام مقلقة تفيد أن “ما عدده 30 مقاولة للنقل السياحي تموت يوميا، مقابل فندقين إلى جانب عدد من وكالات الأسفار تعلن الإفلاس في ظل تفاقم الديون وانعدام الرأفة في قلوب البنوك وشركات التمويل”، متسائلا: أين الحكومة من هذا كله؟ هل بادرت إلى فعل شئ لوقف النزيف وإنقاذ ما يمكن إنقاذه؟ ماذا عن دعم أجراء القطاع فيما تبقى من شهور سنة 2021؟ وهل سنتوصل مع الحكومة والبنوك لحلول في مسألة الديون والضرائب التي تثقل كاهل المقاولة السياحية؟

  • أسئلة حارقة طرحها الشريف العلمي في هذه الندوة التي بسطت نتائج الدراسة التشخيصية والتحليلية التي أعدتها فيدرالية النقل السياحي حول وضعية القطاع واستشرفت مستقبله في أفق 2025، إلا أن الإجابات عنها تبقى معلقة دون إجابة، إلى حين اتضاح الأمور في الأشهر القليلة المقبلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي