مجلس الأمن يصفع البوليساريو والجزائر ويدعم العملية السياسية بالصحراء المغربية

مجلس الأمن يصفع البوليساريو والجزائر ويدعم العملية السياسية بالصحراء المغربية

A- A+
  • مجلس الأمن يصفع البوليساريو والجزائر ويؤكد دعم العملية السياسية بالصحراء المغربية

    كما دأب مجلس الأمن في لقاءاته الخاصة بملف الصحراء المغربية، صفع أعضاء المجلس في اجتماعهم اليوم الأربعاء 21 أبريل الجاري، كلا من الجزائر والبوليساريو، حيث أخفقوا جميع تحركاتهما السابقة وصفقاتهما، للتأثير في اجتماع اليوم بعد اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء.

  • إجتماع اليوم المغلق، والذي أجري عبر تقنية التناظر عن بعد، عقد برئاسة دولة الفيتنام وبمشاركة أعضاء الدول الخمس، بالإضافة إلى الأعضاء المؤقتين لشهر أبريل، وهم كل من المكسيك وإيرلندا والنرويج وكينيا، كما قدم في اللقاء كل من مايكل كينجسلي نيينه القائم بأعمال الأمين العام المساعد لإفريقيا، بالإضافة إلى كولين ستيوارت رئيس البعثة الأممية للمينورسو الذي قدم إحاطة عن الوضع الميداني.

    وبعد الإحاطة والمشاورات، أجمع الأعضاء على تأكيد دعمهم لجهود الأمم المتحدة لبعث العملية السياسية الهادفة إلى التوصل لحل سياسي للنزاع المفتعل، وكذا دعم جهود الأمين العام أنطونيو غوتيريش لتسمية مبعوث جديد، خلفا للألماني هورست كوهلر.

    صفعة مجلس الأمن الدولي، دفعت البوليساريو إلى استصدار بيان تنتقد فيه اجتماع مجلس الأمن اليوم الأربعاء 21 أبريل 2021، حيث لم يلبِّ اللقاء التشاوري تطلعات الجبهة الانفصالية وصنيعتها الجزائر، رغم المحاولات اليائسة للتأثير في أعضاء مجلس الأمن الدائمين والمؤقتين.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد أن تعرض لمجزرة تحكيمية واضحة أمام مولودية الجزائر.. الوداد يحتج على ‘الكاف’