دموع الطلبة وهم محاصرون في الجامعة والأزقة تغضب الجزائريين

دموع الطلبة وهم محاصرون في الجامعة والأزقة تغضب الجزائريين

A- A+
  • أغضب صراخ ودموع الطالبات بالجامعة المركزية بالجزائر العاصمة، اليوم الثلاثاء 23 فبراير، الجزائرييين الذين وصفوا تدخل قوات الشرطة والأمن لمحاصرة مسيرة الطلبة بالهمجية وحقد النظام على “الحراك- المبارك”، حيث تمت محاصرة الآلاف من الطلبة المشاركين في المسيرة الاحتجاجية، فيما تم توقيف واعتقال طلبة من مدن اأخرى، لمنعهم من الالتحاق بالجامعة المركزية.

    وجاءت مسيرة الطلبة الجزائرييين، في خضم الاحتجاجات المخلدة للذكرى الثانية لحراك الشعب الجزائري الذي أطاح بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حيث فشلت جميع مناورات النظام الحاكم في وقف الاحتقان السائد بالجارة الشرقية الغنية بالنفط والغاز، بفعل إصرار المنخرطين في الحراك على تنحية جميع رموز النظام السابق، وعلى رأسهم قادة المؤسسسات العسكرية.

  • وحاصرت قوات الأمن مسيرة الطلبة محاولة منعهم من الخروج للشوارع والالتحام مع الشعب، حيث لا حديث داخل مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر منذ زوال اليوم، سوى عن احتجاز الطلبة بين الأزقة وأمام الجامعة، فيما دعا آخرون إلى تنظيم مليونية جديدة طلبا للدولة المدنية والإطاحة بنظام العسكر.

    ورغم المضايقات والحصار، استطاع الطلبة الجزائريون تنظيم مسيرة حاشدة بجوار الجامعة المركزية بالجزائر، إعلانا عن تأييدهم العودة لاستكمال مسيرة الاحتجاجات المندلعة في الجزائر ضد النظام العسكري الحاكم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    20 سنة ديال الحبس تنتظر سعد لمجرد ومحاكمته بفرنسا تعرف تطورات خطيرة غير مسبوقة