محطة الدارالبيضاء المسافرين في حلة جديدة وبتجهيزات وتسهيلات جديدة

محطة الدارالبيضاء المسافرين في حلة جديدة وبتجهيزات وتسهيلات جديدة

محطة الدارالبيضاء المسافرين

A- A+
  • تم تشييد المحطة الجديدة للدارالبيضاء-المسافرين حديثا إذ تُعد محطة نهاية السير بالنسبة للقطار فائق السرعة « البراق » القادم من طنجة وذلك بتكلفة 450 مليون درهم باحتساب الرسوم.

    المبنى الجديد للمحطة تم تشييده بعد 26 شهرا من الأشغال على مقربة من المبنى الحالي مما شكل جسرا يمثل صلة وصل بين الضفتين الشمالية والجنوبية يضمن الولوج للأرصفة من النقطة 8.5 التي تضم محلات تجارية ممتدة على طول الجهة الشرقية للجسر بالإضافة إلى شبابيك بيع التذاكر وفضاءات الانتظار وحدائق معلقة تطل على الأرصفة.

  • أما الطابق الثاني المتواجد على مستوى النقطة 4.5 فهو خاص بالمرافق « المراحيض،قاعة للصلاة… » أما فيما يخص المستوى الأرضي فهو مخصص للمكاتب الإدارية على الجهة الجنوبية ومراكز تقنية على الجهة الشمالية.

    المحطة الجديدة بنيت فوق السكك الحديدية وبحكم موقعها تشكل صلة وصل بين وسط المدينة والحي الصناعي القديم الذي ما فتئ يعرف نموا لافتا.

    هذا ومن الجهة الشمالية للمحطة توجد الساحة العمومية الكبرى التي تتوسط المنطقة التجارية وتسهل الولوج إلى وسائل النقل الأخرى كالحافلات والترامواي أما في الجهة الجنوبية فتوجد ساحة تكتسي حلة خضراء كما يتواجد بداخلها مرآب تحت أرضي كبير طاقته الإستيعابية تصل لـ 300 مكان لوقوف السيارات.

    ومن الجهتين يمكن الولوج إلى المحطة عن طريق مدرجات عملاقة، المحطة الجسر هي نقطة عبور بامتياز لفائدة المسافرين وساكنة المنطقة.

    هذا وتماشيا مع سياسة المكتب الوطني للسكك الحديدية المعتمدة بالنسبة لولوجيات الأشخاص ذوي الحركية المحدودة، تم تشييد المحطة الجديدة للدارالبيضاء المسافرين مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات هذه الفئة من الزبناء حيث تم تزويدها بكل التجهيزات والتسهيلات الضرورية لتوفير خدمات ملائمة للأشخاص ذوي الحركية المحدودة مثل :

    معابر الولوج على مستوى موقف السيارات والممرات تحت أرضية وكذا بهو المحطة، مقاعد مخصصة للانتظار، أماكن مخصصة على مستوى المرآب ومهيئة طبقا للمعايير المعتمدة، شباك تذاكر خاص، مرافق صحية تحتوي على كل التجهيزات الضرورية، الآلة الرافعة لتسهيل الولوج للقطار.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    فاجعة سيدي علال البحراوي تتكرر بسلا بعد محاصرة النيران لطفل داخل شقة