الرباط :بعد اليأس من اللائحة الوطنية شبيبات الأحزاب يشعلون حروب التزكيات محليا

الرباط :بعد اليأس من اللائحة الوطنية شبيبات الأحزاب يشعلون حروب التزكيات محليا

نساء البرلمان المغربي

A- A+
  • يبدو أن مسؤولي الشبيبات الحزبية وطنيا، قد يئسوا من الترافع على مطلب الإبقاء عن اللائحة الوطنية للشباب، رغم لقاءاتهم المستمرة مع قادة الأحزاب السياسية ومسؤولي بعض المؤسسات الدستورية.

    وأفاد مصدر مطلع في حديث مع “شوف تيفي” بأن مسؤولي شبيبات حزبية، طالبوا بوضعهم على رأس اللوائح في بعض الدوائر التي يتوفر فيها حزبهم على حظوظ بالحصول على مقعد برلماني، لكن المطلب قوبل بغضب قادتهم، الذين يرفضون إشتراط مسؤولي شبيباتهم على اختيار الدوائر التي سيترشحون فيها.

  • وحسب المصدر ذاته، فالنقاش المتزايد حول المنظومة القانونية التي لم تخرج بعد للوجود، أشعل صراعات مريرة داخل الأحزاب السياسية مركزيا ووطنيا، حيث أفشل مخططات لمحظوظين بهيئاتهم الشبيبية والذين يستمدون نفوذهم من أبائهم المتواجدين في قيادة الحزب، أو خارجه، والذين غالبا ما يسمون “بأصحاب الشكارة والأعيان”.

    المصدر ذاته أكد، بأن نقاش اللائحة الوطنية للشباب، خلطت الأوراق داخل الأحزاب، وفرضت على الزعماء إعادة استراتيجياتهم في منح التزكيات للترشح للانتخابات المقبلة، كما أصبحوا مجبرين، البحث على الجهات والأقاليم التي سيرشحون فيها مسؤولي شبيباتهم كرد للجميل على ترويجهم لأطروحات الحزب وتبرير قرارات قادته للقواعد منذ سنين.

    هذا، وتشير آخر المعطيات بوجود توافق بين الأحزاب السياسية لنقل اللائحة الوطنية للشباب، إلى الجهات، رغم رفض أغلب مسؤولي الشبيبات الحزبية للخطوة، حيث ستحرمهم من ضمان التواجد في البرلمان، مباشرة بعد ضمان التواجد في المراتب الأولى للائحة الوطنية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لزرق: تعديل النمط الانتخابي بات حاجة ملحة اليوم ويجب أن يكون للمصلحة الوطنية