هيئة المهندسين والمساحين الطبوغرافيين تعلن انخراطها في تنمية الأقاليم الجنوبية

هيئة المهندسين والمساحين الطبوغرافيين تعلن انخراطها في تنمية الأقاليم الجنوبية

A- A+
  • قررت الهیئة الوطنیة للمهندسین المساحین الطبوغرافیین بتنسیق وشراكة مع المجلس الإقلیمي لأوسرد، توقیع اتفاقیة إطار للشراكة والتعاون بین الهیئة والمجلس تهدف إلى تجوید التهیئة، وتأهیل المجالات العمرانیة، والرفع من قدرتها على تحسین إطار عیش المواطنات والمواطنین، واستقطاب الاستثمار، وخلق الثروة من خلال المساعدة الهندسیة والتقنیة التي ستقدمها الهیئة ذات الارتباط بتدبیر المجالات المكونة لتراب إقلیم أوسرد وتنظیمها وتنمیتها، إيمانا بـ “أن المضي قدما في تنمية أقاليم الصحراء المغربية أبلغ جواب على أعداء وخصوم الوطن”.

  • وأعلنت الهيئة في بلاغ عقب الزيارة الميدانية لمعبر الكركرات التي قامت بها يوم الجمعة الماضي، عن تثمينها ودعمها “للعملیات السلمیة التي أدارتها القوات المسلحة الملكیة بمهنیة عالیة، تحت قیادة محمد السادس، القائد الأعلى ورئیس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكیة، لتأمین هذا المعبر الحدودي، واستعادة حریة التنقل المدني والتجاري وتخليصه من شردمة البوليساريو”.

    وأشادت الهيئة في ذات البلاغ بالتدبیر الملكي الحكیم والحازم لملف الكركرات مما أعاد لهذا المعبر الحدودي حیویته باعتبار موقعه الجغرافي الاستراتیجي الذي یشكل نقطة ربط للمملكة المغربیة مع عمقها الإفریقي، وكذا دوره في تعزیز التعاون والتنمیة المشتركة التي تعود بالنفع والتقدم على جمیع البلدان والشعوب الإفریقیة الشقیقة، معربا عن اعتزازها “العمیق بالانتصار التاریخي للدیبلوماسیة الملكیة في تحصین وحدتنا الترابیة ومراكمة المكاسب المعززة للسیادة المغربیة على أقالیمنا الجنوبیة، كان آخرها كسب الاعتراف الرسمي للإدارة الأمریكیة بمغربیة الصحراء وترجمة ذلك بفتح قنصلیة لها بمدینة الداخلة.

    وأكد البلاغ على انخراطها “كهیئة وطنیة فاعلة في مجالات التحفیظ، الخبرة العقاریة، الخرائطیة، التهیئة والتعمیر، البناء، العقار والتنمیة المستدامة، – انخراطنا – في كل المبادرات الرامیة إلى تقویة رهان التنمیة بالأقالیم الجنوبیة للمملكة، باعتبارنا ركنا أساسیا في تأمین وتحسین جودة المشاریع التنمویة الوطنیة، وفي تقویة مستوى مردودیتها الاقتصادیة والاجتماعیة”، داعيا “كافة الهیئات المهنیة الوطنیة باعتبارها حلقة مهمة ضمن سلسلة المتدخلین في إنتاج وتنظیم المجال، إلى التعبئة والمساهمة في كسب رهانات التنمیة بالأقالیم الجنوبیة للمملكة، لرفع التحدیات الآنیة والمستقبلیة مع الاستفادة من التجارب والمكتسبات التي حققتها بلادنا خلال العقدین الأخیرین”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي