خاص…ندوة تجمع البرلمانيين المغاربة ونظرائهم الأوروبيين بالداخلة

خاص…ندوة تجمع البرلمانيين المغاربة ونظرائهم الأوروبيين بالداخلة

A- A+
  • أفاد مصدر خاص “لشوف تيفي”، بعودة الجزائر ولوبياتها إلى إعلان الحرب على المغرب، بهياكل البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية، بعد توصلها بمعلومات بوجود مباحثات وتنسيق بين البرلمانيين المغاربة ونظرائهم بالبرلمان الأوروبي لتنظيم ندوة بمدينة الداخلة.

    وأفاد المصدر ذاته، بأن الجزائر تحاول بجميع إمكاناتها ولوبياتها منع الندوة التي ستكون لها رمزية كبيرة، حيث سيقف الحاضرون الذين ينتمي غالبيتهم للجنة الأوروبية المغربية المشتركة، وكذا أصدقاء المغرب بالمفوضية الأوروبية.

  • المصدر ذاته، شدد بأن اجتماعا عن بعد عقد خلال الساعات الماضية بين البرلمانيين المغاربة ونظرائهم بأوروبا، حيث ثم التطرق لموضوع الندوة وزيارة معبر الكركرات الحدودي للوقوف على الوضعية الحقيقية بعيدا عن الفبركة والحروب الإعلامية والسياسية والدبلوماسية التي تنهجها البوليساريو والجزائر وحلفاؤهما.

    من جهة ثانية، أفادت البرلمانية فتيحة سداس، بأن وفدا عن لجنة الخارجية بمجلس النواب، سيزور مدينة الداخلية ومعبر الكركرات ابتداء من اليوم الأربعاء 2 دجنبر الجاري، حيث ستستغرق الزيارة إلى غاية مساء يوم الجمعة المقبلة”.

    وحول أجندة ورمزية الزيارة البرلمانية، أوضحت سداس، بأن خطوة نواب الأمة “تهدف إلى إيصال رسالة للداخل والخارج مفادها أن معبر الكركرات الحدودي مؤمن وأن الوضعية مستقرة، وان العملية الأمينة الناجحة للجيش المغربي حيث قام بتثبيت السلم والأمن وانسيابية حركة المرور بالمعبر الهام”، حيث شددت على ضرورة إطلاع المنتظم الدولي على حقيقة الوضع ميدانيا”.

    واختتمت سداس حديثها مع “شوف تيفي” بأن الزيارة ستنطلق من مدينة الداخلة، وأن أعضاء لجنة الخارجية بمجلس النواب، سيزورون كذلك المعبر الحدودي الكركرات بعد ذلك، حيث سيعقد البرلمانيون لقاءات مع المسؤولين المغاربة بالمنطقة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحسنية ينجح في تأهيل 7 لاعبين لحمل قميص الفريق في البطولة