إذاعة بي بي سي البريطانية تضطر لتسريح موظفيها لتوفير 125 مليون جنيه استرليني

إذاعة بي بي سي البريطانية تضطر لتسريح موظفيها لتوفير 125 مليون جنيه استرليني

A- A+
  • دعت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) موظفيها إلى التقدم بطلب التسريح الطوعي بسبب حاجتها لتوفير 125 مليون جنيه إسترليني بسبب تداعيات جائحة الفيروس التاجي على المملكة المتحدة ومختلف مؤسساتها وأوضاعها الاقتصادية.

    وأوضح موقع “إيلاف” نقلا عن مصادره من داخل الإذاعة اليوم الأربعاء، أن مثل هذه الخطوة كانت متوقعه بسبب العجز في الموازنة وأيضا مسألة تحصيل إلغاء رسوم (بي بي سي) ممن هم فوق 75 سنة عاما من العمر.

  • وأبرز ذات المصدر، أن هناك مخاوف من أنه يجب إلغاء آلاف الوظائف لتلبية إجمالي التخفيضات في الالتزامات التي تتحملها الهيئة، وقال لورد هول المدير العام في رسالة داخلية للموظفين: “إن إلغاء تحصيل رسوم الترخيص التلفزيوني لتصبح مجانية لمن هم أكثر من 75 عامًا سيكون مكلفًا”.

    وقال لورد هول وهو خريج أكسفورد، الذي يتولى رئاسة هيئة الإذاعة البريطانية منذ عام 2013: “تتأثر عملياتنا التجارية بشدة”.

    وعلقت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، وفقا لذات المصدر، خططها لإلغاء حوالي 450 وظيفة في إدارة الأخبار (بي بي سي نيوز) بسبب مطالب تغطية جائحة الفيروس التاجي لكن التخفيضات ستستمر في وقت لاحق.

    وقال جيمس بورنيل، مدير الإذاعة والتعليم، للنواب مؤخرًا إن هيئة الإذاعة البريطانية سيتعين عليها بثها بشكل متكرر وسيكون تأثير الوباء على الجداول أكثر حدة في عام 2021.

    وقال متحدث باسم هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “إن تأثير جائحة الفيروس التاجي يعني أن هيئة الإذاعة البريطانية تحتاج إلى توفير 125 مليون جنيه استرليني من المدخرات هذا العام المالي، بالإضافة إلى وفورات الكفاءة الكبيرة التي كانت الشركة قد التزمت بها سابقًا وخططت لها”.

    وأضاف إن التحدي الذي تواجهه هيئة الإذاعة البريطانية هو الاستمرار في تقديم البرامج والخدمات للبلد بأكمله مع الاستمرار في التكيف والتغيير “ولذلك، فإن هيئة الإذاعة البريطانية تدعو موظفي الخدمة العامة للتعبير عن اهتمامهم بالتسريح الطوعي”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    البرلمان في منتصف الليل….صراخ وتلاسن ولجوء للمحكمة الدستورية