السجن والطرد من الإمارات لفنانة مغربية شهيرة

السجن والطرد من الإمارات لفنانة مغربية شهيرة

A- A+
  • أسدل القضاء الإماراتي الستار، أمس الأحد، على القضية التي استمرت قرابة السنة، بين كل من الإعلامي صالح الجسمي، والفنانة المغربية مريم حسين، حيث أصدرت محكمة جنح دبي حكما نهائيا غير قابل للاستئناف، يتمثل في إبعاد مريم حسين عن دولة الإمارات العربية المتحدة، وتخفيف عقوبة سجنها من 3 أشهر إلى شهر، وبراءة الإعلامي صالح الجسمي من التهم المنسوبة إليه.

    وحسب وكالة “سبوتينك” الروسية فقد أصدرت المحكمة في وقت سابق حكما يقضي بإدانة الطرفين مريم حسين بالسب والقذف، وصالح الجسمي بالسب والقذف، وتم الحكم بدفع غرامة 100 ألف درهم مناصفة بين الطرفين، إضافة إلى إغلاق حساباتهما في سناب شات لمدة شهر، مشيرة إلى أنه سيتم كذلك دفع 5 آلاف درهم كغرامة متبادلة، وتقوم مريم حسين بدفع غرامة أخرى قيمتها 50 ألف درهم للطرف الثالث وفاء الخالدي، مشددة على أن المحكمة برأت مريم حسين من تهمة التصوير وهي القضية الرئيسية، وهو ما يعد حكما ابتدائيا وعليه تم الاستئناف والذي كسبه الجسمي مؤخرا.

  • تجدر الإشارة إلى أن محكمة جنح دبي، كانت قد أصدرت قبل أشهر حكما ابتدائيا بسجن الفنانة المغربية مريم حسين مدة 3 أشهر والإبعاد عن الإمارات، بتهمة هتك العرض مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية، وبراءة الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي في القضية ذاتها.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل.. الوزير بنعبد القادر يتعرض لحادثة سير بضواحي آسفي