المرأة الاستقلالية تحذر من خطر التجاذب الإيديولوجي في “مناهضة العنف ضد النساء”

المرأة الاستقلالية تحذر من خطر التجاذب الإيديولوجي في “مناهضة العنف ضد النساء”

A- A+
  • حذرت منظمة المرأة الاستقلالية من خطر التجاذب الإيديولوجي أو السياسي لقضية مناهضة العنف ضد النساء، وأثره على وتيرة التقليص من الظاهرة والقضاء عليها تدريجيا.

    وأعلنت منظمة المرأة الاستقلالية، في بلاغ لها يومه الاثنين توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، عن انخراطها التام في حملة الأمين العام للأمم المتحدة، مع تمديد حملتها لغاية 30 دجنبر المقبل، وذلك تخليدا لليوم الدولي لمناهضة العنق ضد النساء، الذي يصادف يوم 25 نونبر من كل سنة.

  • ونوهت في ذات البلاغ، بالمجهودات التي يقوم بها المجتمع المدني، وعلى الخصوص الجمعيات المدافعة عن النساء والمراكز المتخصصة في مناهضة العنف ضد النساء، معبرة عن قلقها الشديد من استمرار ظاهرة العنف ضد النساء، حسب المعطيات الصادرة عن الجمعيات والمراكز المتخصصة، وكذا المعطيات الرسمية الواردة في البحث الوطني الأخير حول العنف ضد النساء، الذي سجل ارتفاعا مهولا للظاهرة، إذ تعرضت 45 % من الفتيات والنساء المغربيات من مختلف الأعمار والمستويات التعليمية والفئات الاجتماعية، والمجالات الترابية إلى مختلف أشكال العنف، سواء منها النفسي أو الجسدي أو الجنسي أو الاقتصادي.

    ودعت المنظمة إلى تقديم الدعم للجمعيات العاملة في مجال مناهضة العنف ضد النساء وضمان الوسائل التي تكفل لها المساهمة في حماية الفتيات والنساء من التقليص من الظاهرة، وإعادة النظر في مضامين قانون مناهضة العنف ضد النساء برمته وبعض فصول القانون الجنائي والمسطرة الجنائية، بالإضافة إلى تطعيم المناهج المدرسية بمضامين تنبذ العنف ضد النساء والفتيات، وتعمل على نشر ثقافة المساواة بين الجنسين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انطلاقة حملة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم في عدد من مناطق المغرب