14 سنة سجنا في حق فرنسية من أصل مغربي متهمة بالإرهاب

14 سنة سجنا في حق فرنسية من أصل مغربي متهمة بالإرهاب

A- A+
  • أدانت المحكمة الجنائية في باريس، يوم أمس الجمعة، بالسجن 14 سنة، في حق فرنسية من أصل مغربي، غادرت إلى سوريا مع شريكها وأربعة أطفال صغار، وكانت متهمة بالانضمام لـ”تنظيم الدولة الإرهابي” واختطاف أطفال والتخلي عن قاصر، بحسب مصادر إعلامية فرنسية.

    وقال رئيس المحكمة: “في هذه الظروف لا يمكن إلا إصدار حكم حازم”، في حين اعتبر محاميا “جيهان مخزومي”، أن الحكم “غير متناسب على الإطلاق” وأنهما سيطلبان استئنافه.

  • ووصف صك الاتهام، الذي رفعه الادّعاء إلى قضاة المحكمة، بكون المدّعى عليها “جيهان مخزومي” بأنها “شخص أناني بشكلٍ مخيف”، كما أنها “لم تُظهر في أي لحظة أي مقدرة على التعاطف”.

    وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية التي أوردت الخبر،يوم أمس الجمعة، فإن “مخزومي” أوقفت في سنة 2016 في مطار باريس عند عودتها من سوريا مع بناتها الثلاث المولودات من أب آخر، لكن بدون الرضيعة ابنة شريكها الذي غادرت معه إلى سوريا.

    وكانت “مخزومي” قد غادرت سنة 2014 منطقة “إيزير” جنوب شرق فرنسا برفقة شريكها “إيدي لورو” الذي يعتقد أنه قتل في المعارك في سوريا، مع ثلاث بنات من زيجات سابقة لهما كانت أعمارهن بين 3 إلى 5 سنوات، ورضيعة تبلغ من العمر ثلاثة أسابيع، وانضما إلى “تنظيم الدولة الإرهابي” في الرقة شرقي سوريا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لسعد الشابي والمعد البدني بن ونيس يشرفان على أول حصة تدريبية للرجاء