مؤلم ..وفاة أحد الطفلين اللذين حاصرتهما النيران داخل منزلهم باشتوكة أيت بها

مؤلم ..وفاة أحد الطفلين اللذين حاصرتهما النيران داخل منزلهم باشتوكة أيت بها

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” من مصادر مطلعة، أن أحد الطفلين، اللذين حاصرتهما النيران، يوم أمس الأربعاء، داخل منزل أسرتهما بدوار “أزوكار” بجماعة وادي الصفا إقليم اشتوكة أيت بها، توفي صبيحة اليوم الخميس بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، متأثرا بالحروق البليغة التي أصيب بها جراء الحريق.

    وحسب مصادر “شوف تيفي”، فإن شقيق الهالك ما زال يخضع للعلاج بعدما أصيب بحروق وصل بعضها للدرجة الثانية، إثر اندلاع حريق وصف بالمهول بمنزل أسرتهم الكائن بالدوار السالف الذكر.

  • وأفادت ذات المصادر أن الحريق شب بشكل مفاجئ داخل المنزل الذي كان فيه الطفلان البالغان من العمر 3 و 7 سنوات، بعدما تركهما والداهما بمفردهما، حينما ذهبا للعمل بإحدى الضيعات الفلاحية المتواجدة بالإقليم، حيث ذأبا على ترك ابنيهما لوحدهما بالمنزل، إذ يأخذ الطفل الكبير زمام الأمور ويعتني بشقيقه الصغير إلى حين عودة أمه رفقة أبيه من العمل في المساء.

    ورجحت ذات المصادر أن يكون الحريق ناتج عن محاولة أحد الطفلين إشعال قنينة الغاز ما جعل النيران تشتعل بفعل تسرب الغاز، الشيء الذي جعل الحريق يمتد لباقي أرجاء البيت ويخلف خسائر مادية جسيمة إثر احتراق أثاث البيت كله وإصابة الطفلين بحروق من الدرجة الثانية والثالثة، نقلا على إثرها للمستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية، حيث لفظ أحدهما أنفاسه الأخيرة نتيجة تدهور حالته الصحية، فيما لازال الثاني يخضع للاستشفاء والعلاج.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل:الملك محمد السادس يصدر عفوا ملكيا لفائدة 5654معتقلا من مختلف سجون المملكة