اتفاق في بنما على فتح جزء من طريق سريع مغلق مقابل خفض أسعار الوقود

اتفاق في بنما على فتح جزء من طريق سريع مغلق مقابل خفض أسعار الوقود

A- A+
  • توصلت حكومة بنما وزعماء السكان الأصليين إلى اتفاق يومه الأحد على أن يخلي متظاهرون جزءا من طريق سريع بين الأميركيتين مقابل خفض أسعار الوقود، فيما لا يزال متظاهرون آخرون يغلقون أقساما أخرى من المسلك الاستراتيجي مطالبين السلطات بتحقيق مطالب إضافية.

    ونشرت الحكومة صورا من جلسة توقيع الاتفاق في كنيسة في مقاطعة شيريكي حيث يتم إنتاج معظم المواد الغذائية التي تستهلكها بنما، بالإضافة إلى صور تظهر إخلاء جزء من الطريق السريع.

  • وكان إطعام سكان بنما صعبا في ظل تظاهرات استمرت أسبوعين في شيريكي وأنحاء أخرى من البلاد احتجاجا على ارتفاع أسعار السلع والتضخم والفساد.

    ورغم توقيع الاتفاق، بقيت معظم أقسام الطريق السريع الذي يربط بنما بباقي مناطق أميركا الوسطى، مغلقة بشاحنات كبيرة وبمتظاهرين يومه الأحد.

    واجتمع موفدون حكوميون بمتظاهرين في مدرسة في بلدة سانتياغو دي فيراغواس على بعد 250 كيلومترا جنوب عاصمة بنما.

    وقال الموفد الحكومي ادواردو لوبلانك خلال المحادثات “نطلب من جميع الأطراف أن نتمكن اليوم من التوصل إلى اتفاق وفتح الطرق بشكل أساسي”.

    وتم التوصل السبت إلى اتفاق على خفض سعر الوقود، لكن المتظاهرين ينتظرون خفض أسعار نحو 40 منتج ا ودواء.

    وسجل تضخم على أساس سنوي في بنما بنسبة 4,2% في ماي، بالإضافة إلى بطالة بنسبة ناهزت 10% وارتفاع في أسعار الوقود بنسبة نحو 50% منذ يناير.

    ورغم دولرة اقتصاد بنما ونسب النمو العالية في هذا البلد في أميركا الوسطى، فإن معدل انعدام المساواة الاجتماعية فيها يبقى مرتفعا.

    وأدت المشاكل الاقتصادية إلى نقص الوقود في بعض أنحاء البلاد، ونفدت الأكشاك في أسواق المواد الغذائية في العاصمة من بعض السلع.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    حموشي يستقبل المدير العام للشرطةالإسبانية لمواصلة تدعيم علاقات الشراكة والتعاون