الاتحاد الإفريقي يصفع الجزائر ويعين موريتانيا بملف المصالحة بليبيا

الاتحاد الإفريقي يصفع الجزائر ويعين موريتانيا بملف المصالحة بليبيا

A- A+
  • فشلت مساعي النظام الجزائري العسكري القائم برئاسة عبد المجيد تبون، في الاستفراد بالملف الليبي عبر محاولة فرض دبلوماسيين جزائريين وتكليفهم بالملف، بداعي أن الجزائر تربطها حدود شاسعة مع ليبيا، حيث تأتي صفعة الاتحاد الإفريقي مباشرة بعد رفض مجلس الأمن الدولي تعيين صبري بوقادوم مبعوثا أمميا خاصا بالملف الليبي.
    الصفعة جاءت من الأطراف الليبية، التي طالبت بتكليف الدبلوماسي الموريتاني محمد الحسن ولد لبات، برئاسة لجنة الإشراف والمتابعة لمشروع خارطة الطريق الأفريقية للمصالحة الوطنية الليبية، وذلك في أول اجتماع للجنة في برازافيل يوم أمس.
    وجاء في بيان صادر عن الاجتماع أن المجتمعين “أقروا تكليف البرفسور محمد الحسن لبات (المكلف من الاتحاد الأفريقي) برئاسة لجنة الإشراف والمتابعة، كما سيتم اختيار نواب له من بين أعضاء اللجنة المكلفة”.
    ولد لبات دبلوماسي وسياسي موريتاني، سبق أن شغل مناصب هامة من أبرزها وزير الخارجية، بالإضافة إلى مهام أكاديمية من أهمها رئاسة جامعة نواكشوط وصياغة الدستور الموريتاني 1991.
    وقاد ولد لبات الكثير من الوساطات الناجحة في أفريقيا خلال العشرين عاما الأخيرة، كان آخرها الملف السوداني، ويعملُ منذ سنوات في مفوضية الاتحاد الأفريقي التي تعد مركز العمليات الخاصة داخل الاتحاد الأفريقي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    الحركة الشعبية تطالب بعقد دورة استثنائية بالبرلمان في أقرب الآجال