مضيان … الحسيمة ستحسم ميدانيا ولا تعديل بدورية الحملة الانتخابية

مضيان … الحسيمة ستحسم ميدانيا ولا تعديل بدورية الحملة الانتخابية

A- A+
  • مضيان … الحسيمة ستحسم ميدانيا وليس داخل الكراجات ولا تعديل بدورية الحملة الانتخابية

    وسط أجواء باردة انتخابيا، يتنافس سبعة مرشحين بإقليم الحسيمة، للفوز بالمقاعد البرلمانية الشاغرة بعد قرار المحكمة الدستورية إسقاط ممثلي إقليم الحسيمة الأربعة في مجلس النواب.
    نور الدين مضيان مرشح حزب الاستقلال بالإقليم، أكد في تصريح “لشوف تيفي” أن دورية وزارة الداخلية المتعلقة بتنظيم الحملة الانتخابية في إطار التدابير الاحترازية لم يطرأ عليها أي تغيير، مؤكدا حضور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال إلى الحسيمة وعقد لقاءات مع مسؤولي تنظيمات حزب الاستقلال بالإقليم، وفق برنامج يراعي بشكل كامل الإجراءات والتدابير المتعلقة بمجابهة كورونا.
    وعن حظوظ المتنافسين وأجواء الحملة الانتخابية، أوضح مضيان أن حزب الاستقلال دائم التواجد ميدانيا عبر تنظيماته وفروعه وهياكله بشكل دائم ومنذ عقود، مشيرا أن الحسم في الانتخابات الجزئية يكون لمرشحي التنظيمات التي تتوفر على قاعدة دائمة وهياكل نشطة ومقرات ثابتة وليس المرشحين الذين يفتتحون الكراجات في وقت الانتخابات فقط.
    هذا، ويرتقب إجراء الانتخابات الجزئية بالحسيمة يوم 21 يوليوز الجاري، وسط منافسة قوية خاصة بين مرشحي أحزاب التحالف الحكومي الثلاث، بالإضافة إلى مرشحي الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي والحركة الشعبية وأيضا حزب العدالة والتنمية، حيث يرتقب وصول قيادات مرشحي الأحزاب السبعة المتنافسة بينهم عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب البيجيدي الأسبوع المقبل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي