مجلس جماعة سلا يلجأ للقضاء ضد البدراوي و يعوض “أوزون” ب”ميكومار” لإنقاذ المدينة

مجلس جماعة سلا يلجأ للقضاء ضد البدراوي و يعوض “أوزون” ب”ميكومار” لإنقاذ المدينة

A- A+
  • مجلس جماعة سلا يلجأ للقضاء ضد البدراوي و يعوض “أوزون” ب”ميكومار” لإنقاذ المدينة من نفايات عيد الأضحى

    وجه مجلس الجماعة الحضرية لمدينة سلا اتهامات لشركة “أوزون”، التي يوجد على رأس إدارتها عزيز البدراوي، والمكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النظافة بمقاطعتي تابريكت والعيايدة، بعدم احترام دفتر التحملات المتعلق بتجميع النفايات في مدينة سلا، بعد مرور سبع سنوات على العقد الذي تم تجديده في عهد العمدة السابق جامع المعتصم.

  • وقررت الجماعة الحضرية لسلا تغريم الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بالمدينة، واللجوء إلى القضاء، وذلك بعد تخلفها عن القيام بالمهام المعهودة إليها في هذا القطاع ما تسبب في تراكم الأزبال والنفايات في عدد من نقاط تجميع الأزبال.
    واتهمت الجماعة “شركة أوزون بالإخلال بالتزامها المحدد في العقد الذي يربط الطرفين، مما أدى إلى انتشار النفايات والأزبال في العديد من الأحياء التابعة لمقاطعتي تابريكت والعيايدة”.

    و قررت الجماعة التدخل الآني لحل مشاكل تراكم الأزبال على مستوى بعض نقاط التجميع”، ومؤكدة احتفاظها بحقها في اتخاذ جميع الوسائل القانونية لحماية حقوق الساكنة والجماعة من إخلال “أوزون” بخدماتها.

    وبانتهاء العقد الذي يربط الجماعة مع شركة “أوزون” لتدبير قطاع النظافة في المقاطعتين في 30 يونيو الماضي، فقد قرر المجلس عدم الموافقة على طلب الشركة لأجل تجديد العقد، وفضل التعاقد مع شركة “ميكومار” المفوض لها تدبير القطاع في مقاطعتي باب المريسة وبطانة، الشيء الذي دفع الشركة لإيقاف نشاطها قبل دخول الشركة الجديدة، التي تتطلب سلوك بعض المساطر للشروع في العمل.

    وتعرف العديد من الأحياء في مقاطعة تابريكت انتشارا كبيرا للنفايات بمناسبة عيد الأضحى بسبب غياب شاحنات الأزبال لجمعها، حيث تأتي متأخرة أو تهمل بعض الأماكن التي تتحول إلى نقط سوداء نتيجة تراكم النفايات المنزلية أو مخلفات محلات الوجبات الخفيفة إضافة إلى مخلفات عيد الأضحى.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي