تدفق القمح الروسي والهندي للمغرب يغضب عصابة الجزائر

تدفق القمح الروسي والهندي للمغرب يغضب عصابة الجزائر

A- A+
  • لايمكن إلا التصفيق للسياسات الخارجية للمملكة المغربية، بهذه العبارة رد العديد من المحلليين والمتتبعين للشأن العام السياسي والاقتصادي بالمغرب، بعد تأكيد وسائل إعلام رسمية بكل من الهند وروسيا، تواصل تصدير شحنات القمح المتعاقد عليها مع المغرب.
    ورغم الضغوط الدولية والصراعات العابرة للقارات حول القمح والمواد الغذائية عموما، في ظل الحرب الأوكرانية الروسية الجارية، تمكنت المملكة المغربية من ضمان التزود بحاجياتها من القمح خاصة القمح اللين، من روسيا والهند، هذه الأخيرة التي ستعوض القمح الأوكراني الذي كان يستورده المغرب.
    تأكيد روسيا والهند على تصدير القمح إلى المغرب في ظل هذه الظروف الدولية، لا يمكن إلا التصفيق له، وللسياسة الخارجية للمملكة أيضا، حيث حافظت روسيا على العلاقات التجارية مع المغرب، وهي نفس خطوة الهند التي تعتمد بشكل كبير أيضا على الفوسفاط المغربي.
    وكما العادة، دخل ما يسمى بإعلام العصابة بالجزائر، على خط تأكيد الهند وروسيا مواصلة شحن القمح إلى المغرب، حيث استغربت من موقف الدولتين، رغم أن العديد من الدول المحسوبة على المعسكر الشرقي، لم تتوصل بأي شحنات من القمح اللين من الهند وروسيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    الحكومة تدرس مواصلة دعم مهنيي النقل الطرقي في شهر شتنبر المقبل