الحكومة تعلق الرسوم الجمركية على الزبدة والقطاني وتعوض مستوردي القمح

الحكومة تعلق الرسوم الجمركية على الزبدة والقطاني وتعوض مستوردي القمح

A- A+
  • أدى تأخر الأمطار وعدم تنظيمها للموسم الفلاحي الحالي، إلى بداية الحديث عن سنة جافة ستؤثر بشكل مباشر على أسعار بعض المواد الغذائية، خاصة الحبوب بمختلف أنواعها ومشتقاتها، ماسيؤثر على أسعار المواد المصنعة من المنتوجات الزراعية والفلاحية.

    مصدر حكومي، شدد في حديث مع “شوف تيفي” أن الحكومة الحالية قررت العديد من الإجراءات الاستباقية، مثل تعليق الرسوم الجمركية على واردات القمح بنوعيه وهي أولى القرارات المتخذة منذ نونبر الماضي بعد أسابيع فقط عن الانتخابات وتكليف عزيز أخنوش برئاسة الحكومة.

  • وأوضح المصدر ذاته، عن تخصيص تعويض إضافي لمستوردي القمح ومشتقاته، وأيضا تعليق الرسوم الجمركية على الواردات من القطاني والزبدة أيضا، حيث كانت تستفيد هذه المواد من تعليق الرسوم وتم تثبيت الاستمرار في ذلك، نظرا للظروف الدولية المتسمة بتداعيات كورونا ومشكل توريد سلالسل الإنتاج.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي