بوريطة يرد على قرار فرنسا تشديد إجراءات منح التأشيرات

بوريطة يرد على قرار فرنسا تشديد إجراءات منح التأشيرات

A- A+
  • رد ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون الإفريقي، على القرار الأخير و غير المتوقع من السلطات الفرنسية القاضي بتشديد شروط منح التأشيرات لمواطني ثلاثة دول ضمنها المغرب، بدعوى ان هاته الدول رفضت استعادة عدد من المهاجرين الذين صدرت في حقهم قرارات الترحيل.
    و قال بوريطة، في جواب له على سؤال في الموضوع على هامش الزيارة التي قام بها نظيره الموريتاني، اليوم الثلاثاء إن المغرب أعطى تعليمات واضحة بشأن ظاهرة الهجرة، و أضاف أن الاعتماد على هذا المعيار الذي اتخذته فرنسا غير مناسب، و أن المغرب تعامل بشكل عملي و صارم مع الأشخاص الذين يتواجدون في وضعية غير قانونية، و المملكة المغربية منحت موافقة عودة حوالي 400 شخص للترحيل.
    و لم يفت بوريطة تحميل المسؤولية لفرنسا، حيث قال إن المشكل فرنسي فرنسي و ليس مغربيا فرنسيا، حيث أكد أن ترحيل المهاجرين إلى المغرب يتطلب شرطين أساسيين، أولهما أن يتوفر على وثيقة تثبت هويته، ثانيهما خضوعه لاختبار ضد فيروس كورونا.
    المتحدث ذاته، أشار إلى أن ما لم تقله فرنسا كون الذين شملهم قرار الترحيل يرفضون إجراء اختبار (pcr) لكون البلد الذي يتواجدون فيه لا يلزم من يتواجدون فوق ترابه بهذا الإجراء، و هو عكس ما يتم التعامل به في المغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي