شنقريحة في مهمة سرية في فرنسا لمناقشة قضايا الساحل

شنقريحة في مهمة سرية في فرنسا لمناقشة قضايا الساحل

A- A+
  • نشرت جريدة “جون أفريك” خبرا مفاده أن رئيس الجيش الجزائري السعيد شنقريحة انتقل سريا إلى فرنسا لمناقشة قضايا الساحل مع السلطات الفرنسية بعد إعلان إيمانويل ماكرون نهاية عملية “بارخان”.

    وتبحث الجزائر، حسب الجريدة، عن الدور  الذي يمكن أن تلعبه الجزائر في الساحل.

  • هذا الخبر نزل كالصاعقة على رأس النظام العسكري في الجزائري،  حيث نفت وزارة الدفاع الوطني الجزائري، في بلاغ ما اعتبرته افتراءات وأكاذيب أطلقها الموقع الإلكتروني لمجلة “جون أفريك”، بخصوص وجود سعيد شنفريحة بباريس لمناقشة قضية الساحل.

    وأضاف البلاغ أن وزارة الدفاع الوطني تُكذّب قطعيا هذه الافتراءات التي جاءت بها هذه المجلة المعروفة بتوجهاتها التي تخدم جهات معادية للجزائر، وتؤكد أن هذه الأخبار الكاذبة ما هي إلا محاولة يائسة تهدف للتأثير على الرأي العام، خاصة في المناسبات والمحطات الوطنية الحاسمة التي تشهدها بلادنا”.

    وهي عملية هروب لا تعطي جوابا مقنعا لسؤال: أين هو شنقريحة؟، خاصة أن البلاغ اعتبر أن “شنقريحة لم يُخفِ أبدا تحركاته ونشاطاته داخل وخارج الوطن”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي