مواجهات ببومرداس والبويرة بين السكان الرافضين للانتخابات 12يونيو والأمن الجزائر

مواجهات ببومرداس والبويرة بين السكان الرافضين للانتخابات 12يونيو والأمن الجزائر

A- A+
  • بالصور..مواجهات ببومرداس والبويرة بين السكان الرافضين للانتخابات 12 يونيو والأمن بالجزائر

     

  • لا يزال الجزائريون يعبرون عن رفضهم للانتخابات التشريعية لـ 12 يونيو، كما وقع اليوم في قرية بومارو في بلدة الناصرية، التابعة لولاية بومرداس حينما قاطع السكان الانتخابات، وتظاهروا ضد التدخل الأمني الوحشي لقوات الأمن الجزائرية.

    ولا تزال بلدة الأصنام التابعة لولاية البويرة تعيش على وقع المواجهات بين السكان و الأمن الذي استخدم عبوات مسيلة للدموع و الحجارة، لقمع المتظاهرين الذين خرجوا للتعبير عن رفضهم للانتخابات التي لن تزيد من أوضاعهم سوى تأزما.

    واعتبر المحتجون أن القمع والمضايقات القضائية والتعذيب والدعاية والتضليل وانتفاء ضمانات الشفافية، تجعل إجراء اقتراع انتخابي ديمقراطي أمرا مستحيلا.

    واعتبر المحتجون في شعارات رفعوها ضد قوات الأمن أنهم يرفضون انتخابات 12 يونيو، مثل ما الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 دجنبر 2019 والاستفتاء الدستوري في 1 نونبر 2020، الذي قاطعه الجزائريون على نطاق واسع.

    يذكر أن “التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية” و”حزب العمال” و”الاتحاد من أجل التغيير والتقدم”، كانت من الهيئات السباقة إلى إعلان مقاطعتها لهذه الانتخابات التشريعية، المرفوضة أيضا من قبل الحركة الاحتجاجية الشعبية “الحراك”، التي أطاحت بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة من السلطة، بعد 20 سنة من الحكم المطلق.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العنصر: طريقة إلقاء الملك لخطاب العرش مؤثرة