الشرطة القضائية بالعيون تفتح تحقيقا في حق شخص رشق القوات العمومية بالحجارة

الشرطة القضائية بالعيون تفتح تحقيقا في حق شخص رشق القوات العمومية بالحجارة

A- A+
  • فتحت المصالح الأمنية بولاية أمن العيون تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حول مزاعم لأحد الأشخاص، غرد على تويتر، وهو يدعي تعرضه للعنف من طرف عناصر الشرطة، مع تذييل ادعاءاته بأوصاف وعبارات ذات طابع انفصالي.

    و وفق بلاغ لولاية أمن العيون توصلت به قناة شوف تيفي اليوم الثلاثاء فإنها قد ” أوضحت أن الشخص الظاهر في الصور المنشورة كان قد شارك في رشق عناصر دورية ثابتة للأمن بالحجارة انطلاقا من منزل إحدى السيدات، مساء الأحد المنصرم، دون تسجيل أية أضرار جسدية أو خسائر مادية، قبل أن يلوذ بالفرار من عين المكان قبل وصول عناصر الشرطة القضائية”.

  • وشددت ولاية أمن العيون على أن مصالحها لم تباشر أي إجراء أمني أو تدبير سواء سالب أو مقيد للحرية في مواجهة الشخص المنسوبة له تلك الإصابات المزعومة، وذلك ” تكذيبا لمحتوى هذه التغريدة، ورفعا لكل لبس قد تتسبب فيه المزاعم المنشورة”.

    ونفت مصالح الأمن مزاعم العنف المنسوبة لعناصرها بشدة، وأكدت ” في المقابل أن الشرطة القضائية فتحت بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد خلفيات نشر مثل هذه المزاعم والكشف عن ظروفها وملابساتها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي