العيون:منتمون بحزب السبع يطالبون السلطات بعدم قبول أي انتداب من طرف شاريةوزيان

العيون:منتمون بحزب السبع يطالبون السلطات بعدم قبول أي انتداب من طرف شاريةوزيان

A- A+
  • عبر أبناء الأقاليم الجنوبية، أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني بالحزب المغربي الحر، عن استنكارهم الشديد لما أقدم عليه الأمين العام السابق إسحاق شارية في إقليمي العيون وبوجدور من لقاءات واجتماعات غير شرعية، واتخاذ قرارات غير قانونية لدى زيارته الأخيرة.

    ويأتي هذا الاستنكار حسب بلاغ لأعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، “في ظل ما يعيشه الحزب المغربي الحر من تخبط وعشوائية في التسيير والقرارات الفردية، منذ تولي الأستاذ إسحاق شارية مهمة الأمين العام بعد تكليفه قيادة الحزب، متجاوزا الجميع ومتحديا مقتضيات ومبادئ الحزب المغربي الحر، وكل قيادته وكذا أخلاقيات التشاركية والديمقراطية الداخلية للإطار، مستندا على الإقصاء والتصفية والضغط على مناضلات ومناضلي الحزب في جميع الأقاليم وجهات المملكة، حيث شهد الحزب خروقات وانزلاقات خطيرة، من طرفه كأمين عام سابق منتهجا سياسة الهروب إلى الأمام، عبر اجتماعات ولقاءات غير قانونية وغير شرعية على مستوى الأقاليم الجنوبية وبالخصوص إقليم بوجدور والعيون، والتي لم يحضر لها أحد من أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني للحزب المغربي الحر بجهة العيون الساقية الحمراء.

  • كما عبر البلاغ عن إدانتهم “بشدة عدم تفعيله المسطرة التأديبية في حق عضو المكتب السياسي، بعد وصفه أبناء الأقاليم الجنوبية بميلشيات البوليساريو، بعد توصله بتقرير مفصل من لدن لجنة عينها بنفسه، رافضين “التزكيات والانتدابات الإقليمية التي وزعها إسحاق وزيان يمينا وشمالا والتي لا نعترف بها لعدم قانونيتها ومخالفتها مبادئ الحزب والديمقراطية.”

    كما جدد البلاغ الرفض التام لسياسة التسيير العشوائي والأنشطة التمويهية والبلاغات الكاذبة، التي تسطر لمرحلة استنساخ المرحلة الفاشلة لأستاذه زيان وإقصاء وتصفية مناضلات ومناضلي الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء ، محملينه كامل المسؤولية في الشهرين السابقين من قبيل خرجات إعلامية غير محسوبة، في حق شخصيات وطنية ووزارء حكومة محمد السادس، بعد التشهير بهم دون وجه حق واصفا إياهم بلوبيات الفساد دون الاستناد لأي دليل.

    -تأكيدنا ك

    وجدد أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني ومناضلات ومناضلي الحزب بجهة العيون الساقية، تأكديهم على أنهم “مع قرار العزل والتوقيف المتخذ والموقع من غالبية أعضاء السياسي وأعضاء المجلس الوطني بإقليم الجديدة، داعين وزير الداخلية والجهات المختصة إلى التدخل الفوري، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه حرصا على عدم إعادة الحزب المغربي الحر من طرف الأستاذ إسحاق شارية للمرحلة السابقة ، ووقوفهم مع جميع الخطوات للحركة التصحيحية وأغلبية المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني لانتخاب أمين عام جديد للحزب المغربي الحر .

    كما طالب أعضاء المكتب السياسي والمجلس الوطني بحزب السبع في الأقاليم الجنوبية، السلطات المحلية بجهة العيون الساقية الحمراء، عدم اعتماد أي انتداب وأي تزكية إقليمية وجهوية للحزب مقدمة من طرف إسحاق شارية ومحمد زيان في انتظار انتخاب أمين عام جديد للحزب، يحظى بتوافق أعضاء المكتب السياسي ويمثل الحزب في أقاليم الجهة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد أن تعرض لمجزرة تحكيمية واضحة أمام مولودية الجزائر.. الوداد يحتج على ‘الكاف’