المغاربة غاضبون من الخرجة الإعلامية لعمدة الدار البيضاء وتملصه من المسؤولية

المغاربة غاضبون من الخرجة الإعلامية لعمدة الدار البيضاء وتملصه من المسؤولية

A- A+
  • عبر نشطاء فيسبوكيون عن استيائهم من الخرجة الإعلامية الباردة لعبد العزيز العماري عمدة مدينة الدار البيضاء والقيادي بحزب العدالة والتنمية، الذي حل يوم أمس الخميس بنشرة الظهيرة في القناة الثانية وألقى بمسؤولية غرق المدينة على شركة ليدك للتدبير المفوض.

    واعتبر العديد من النشطاء في تدوينات عبر صفحاتهم الفيسبوكية أن العماري كان شغله الشاغل في خرجته المذكورة هو التملص من المسؤولية الملقاة عليه كمنتخب يتحمل مسؤولية سياسية، واختزال دوره كمسؤول سياسي منتخب في إيصال شكايات المواطنين لشركة ليدك، بدل تحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية والحديث بلغة واضحة مع البيضاويين الذين يعانون الويلات أمام تهاطل الأمطار وضعف البنية التحتية في العاصمة الاقتصادية التي افتضح أمرها بعد أقل من 24 ساعة من تساقط الأمطار.

  • وفي الوقت الذي تطالب فيه ساكنة الدار البيضاء المسؤولين المحليين بالتدخل من أجل إنقاذهم من سيول الأمطار الجارفة التي أغرقت أحياء وأزقة وشوارع المدينة، اختار عبد العزيز العماري، عمدة الدار البيضاء، سياسة الهروب إلى الأمام، وتحميل المسؤولية في غرق المدينة إلى شركة ليديك المفوض لها تدبير الصرف الصحي.

    ورمى العماري، الذي كان يتحدث في نشرة “الظهيرة” على القناة الثانية باللائمة على الشركة مشيرا إلى أن “هناك عقدا يربط مجلس المدينة مع “ليدك” منذ سنة 1997، والعقد يحدد مسؤولية الطرفين، والشركة تتعهد بصيانة الشبكة قبل فصل الشتاء، وقد أخبرت المجلس أنها صانت الشبكة في أكتوبر الماضي.

    ودعا العماري، البيضاويين المتضررين من الأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة طيلة اليومين الماضيين، إلى “وضع طلب لدى شركة “ليدك”، التي تلجأ إلى شركات التأمين أو أن تعوض في إطار قدرتها”، مبرزا أن “مجلس المدينة طالب من الشركة بإعداد تقرير تفصيلي على حجم الأضرار وتدخلاتها، وأن هناك لجنة لمراقبة العقد بالاعتماد على الخبرة، وسيتم الكشف عن النتائج في مدة ليست طويلة، لم يحدد مدتها”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي