البيضاويون يستغيثون بالملك ويتساءلون أين الوالي.. أين العمدة أين ليديك..

البيضاويون يستغيثون بالملك ويتساءلون أين الوالي.. أين العمدة أين ليديك..

A- A+
  • الدار البيضاء تتنفس تحت الماء منذ 5 يناير، إنها تغرق بلامنقذ، والبيضاويون يستغيثون بالملك بعد أن فقدوا الأمل في الوالي والعمدة والعمال والمنتخبين وليديك إنهم محبطون ويائسون بعد أن واجهوا سيول المطر في غياب المسؤولين.. ماذا جرى ليواجهوا الفيضانات لوحدهم، وكأنهم لم ينتخبوا من يمثلهم، وكأنهم بلا والي ولا عامل ولا مسؤولين عن الإدارة الترابية، وكأن المدينة الذكية أصابتها البلادة فجأة ولم يعد فيها عقول تفكر في غوث الناس ونجدة سكان الكاريانات وحماية الممتلكات..حتى الجرذان خرجت للإستغاثة..ولا مغيث!
    أين الوالي سعيد حميدوش الذي بحث عنه البيضاويون ب “الجي بي إس”، وكأنه فص ملح وذاب في مياه المطر! لماذا لم يصدر أوامره ل 25 ألف موظف يعملون تحت إمرته لتشكيل لجنة طوارئ للأزمة..البيضاويون يفتشون عن الوالي المختفي في مكتبه الوثير ومكيفه الديناميكي الناعم، لماذا لم يخرج من قوقعته السعيدة ولو لدقيقة واحدة ليتضامن مع الغارقين والمعدمين اليائسين.. !
    البيضاويون وحيدون غاضبون مقهورون بعد أن غرقت سياراتهم وغمر الماء بيوتهم في البرنوصي والمدينة القديمة والحي المحمدي وغيرها من الأحياء الكازاوية الشهير ة، ويتساءلون أين العمدة البيجداوي العماري الذي أمطرهم ضحكات وابتسامات ماكرة على الدوزيام، بعد أن انتظروا حلوله السحرية، لماذا لم يحرك ساكنا ولم يجند خلايا اليقظة ولجنة مراقبة ليديك الشركة التي نسيت القرقارات وأمطرتنا بالقرارات لاستخلاص الإتاوات والفاتورات وطحن المواطن الكازاوي وإغراقه في الديون قبل أن يغرقوه في بحر الظلمات.. أينك يا العماري؟! هل ستأتي في انتخابات رأس هذه السنة لتمطرنا بمنجزاتك وعبقريتك الفذة في كيفية إغراق أكبر مدينة في المغرب في 24 ساعة وبدون معلم ؟ لماذا تضحك على التلفزيون بينما تجرف نساء الكاريانات الماء من قلب براريكهن وهن تذرفن الدموع لأنهم شعرن بالحكرة في عهدكم البئيس!
    البيضاويون تائهون من سيعوضهم عن خسائرهم الجسيمة، هل الوالي النائم؟ أم العمدة الضاحك؟ أم ليديك التي امتصت دماءهم منذ ما يزيد عن 23 سنة ولم تبال بشكاياتهم؟
    لماذا أنتم باردون أيها المسؤولون، وأنتم تشاهدون شركة تمتص دماء بلادكم وتصدرها بالعملة الصعبة إلى بنك باريس، ولا تكلفون أنفسكم حتى بدعوة رئيسها لمحاسبته على خرق ليديك لبنود دفتر التحملات؟ وأين صرفت القروض التي ناهزت مائة مليار سنتيم؟ وأضعف الإيمان أن تسألوهم لماذا لم ينظفوا القرقارات في الصيف كما تفعل النملة الذكية التي تخبيء طعامها للشتاء؟!!!

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انتخاب المغرب نائبا لرئيس مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية