تواصل نكبات “الببيجيدي”…الهزيمة بالمحمدية و”الغوات” في الرباط

تواصل نكبات “الببيجيدي”…الهزيمة بالمحمدية و”الغوات” في الرباط

A- A+
  • إهتزت هياكل حزب العدالة والتنمية بعد الهزيمة المدوية لإيمان صبير مرشحة الحزب للبقاء على رأس بلدية مجلس مدينة المحمدية، وهي المنطقة التي ترشح فيها رئيس الحكومة والأمين العام للحزب، خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

    هزيمة صبير التي جاءت بدعم من 4 مستشارين جماعيين بالمجلس ينتمون لحزب المصباح والذين صوتوا لصالح الفائزة زبيدة توفيق من حزب التجمع الوطني للأحرار، دفعت المكلفين بتدبير الهياكل التنظيمية بمدينة المحمدية، لمراسلة الأمانة العامة للحزب، مباشرة بعد إعلان النتائج الرسمية، للمطالبة بعرض ما أضحى يطلق عليهم “بالخونة” على الهيئات التأديبية، استعدادا لطردهم بشكل نهائي من الحزب بعد تجميد عضويتهم.

  • مصدر بالحزب، شدد على أن إدارة الحزب مركزيا، توصلت بتقرير مفصل عن الهزيمة بالمحمدية، لإحالته على الأمين العام للحزب لتضمينه في الأشغال المرتقبة للأمانة العامة بعد ساعات، مضيفا بأن قادة الحزب منهمكون في الاستعداد للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب.

    ولم يخف المصدر ذاته فقدان مجلس المحمدية وتأثيره على الحزب والوضع الداخلي المتأزم، رغم أن الولاية الانتدابية الحالية تشرف على نهايتها، لكن ما يخيف قادة الحزب، هو تكرار سيناريو المحمدية بمناطق أخرى، خاصة وأن العديد من مرشحي الحزب، بدأوا يبحثون عن تنظيمات سياسية جديدة للعمل داخل هياكلها، بعد اكتشافهم حقيقة الحزب من جهة، ووجود عروض مغرية قد تعوضهم ما فقدوه مع إخوانهم السابقين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محكمة الدار البيضاء تدين “مُخَرب” حافلات ألزا بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية