خلافا لباقي رؤساء العالم…مدة علاج تبون بألمانيا تحير الجزائريين

خلافا لباقي رؤساء العالم…مدة علاج تبون بألمانيا تحير الجزائريين

A- A+
  • يواصل الجزائريون انتظار بلاغات رئاسة الجمهورية، للاطمئنان ومعرفة الجديد حول الحالة الصحية لرئيسهم عبد المجيد تبون الذي أكمل شهره الأول بأحد المستشفيات المعروفة بألمانيا، بعد إصابته بفيروس كوفيد-19.

    وبعد لزوم الجزائريين الصمت لأسابيع، عاد نقاش الوضعية الصحية للرئيس تبون، ليعود من جديد، ليتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن ليس بالسؤال عن الرئيس، وإنما عبر إبداع أشكال جديدة، أثارت المتتبعين محليا ودوليا.

  • ووفق مقطع فيديو الذي بث بإحدى الصفحات الرسمية التابعة لتنسيقيات الحراك بالجزائر، تساءل صاحبه عن المدة المعروفة للعلاج من فيروس كورونا، حيث قام بمقارنة مدة بقاء تبون في ألمانيا، والأيام المعدودات التي كانت كافية لعلاج رؤساء دول كبرى من الفيروس، حيث أورد مثال رئيس الوزراء البريطاني الحالي.

    ووفق المصدر ذاته، فالعلاج من كورونا يتطلب فقط في المتوسط 15 يوما، لكن الرئيس عبد المجيد تبون، لم يظهر بالصوت والصورة لطمأنة شعبه وإسكات الشائعات، رغم تجاوزه لمدة شهر كامل، وهي مدة طويلة، تجاوزت المدة المعروفة، خاصة مع شح المعطيات التي تقدمها بلاغات الرئاسة الجزائرية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حصيلة تفعيل المحاكمة عن بعد:403 جلسات خلال أسبوع استفاد منها 9900معتقلا