بعد غياب لسنوات….البياض يغطي هوامش المغرب

بعد غياب لسنوات….البياض يغطي هوامش المغرب

A- A+
  • ظهرت أخيرا كاسحات الثلوج بعدد من مناطق المملكة خاصة المرتفعات وهوامش المناطق القروية، حيث سقطت كميات هامة من التساقطات المطرية والثلجية، عمت غالبية ربوع المملكة، خاصة المناطق الوسطى التي شهدت فترة جفاف قاسٍ لسنوات متتالية.

    وشهدت العديد من المرتفعات بالمغرب سقوط كميات هامة من الثلوج، خاصة بالوسط وبالجنوب الشرقي للمملكة، حيث هناك مناطق نائية بعيدة، غابت عنها الثلوج لسنوات متعددة، كمنطقة تنغير وإيغرم باقليم تارودانت، فيما زينت مناظر البياض الساطع أسطح المنازل المتواجدة على سفوح الجبال المطلة على الأودية.

  • مناظر الثلوج على قمم الجبال العالية والمرتفعات المنخفضة، أثلجت صدر غالبية المغاربة، سواء القريين أو الحضريين، حيث أضحى الجميع يعي حجم الكارثة والتحدي غير المسبوق الذي كان ينتظر المغرب في الشهور القليلة المقبلة، بفعل نضوب حقينة السدود، وكذا تأثيرات الجفاف على الفرشة المائية التي دمرت بشكل كامل في بعض الأحواض السقوية بغعل الاستغلال الكثيف.

    ومما لاشك فيه، أن سقوط الامطار والثلوج، ستحيي الغطاء النباتي بمجموعة من مناطق البلاد، خاصة الأشجار التي تغطي المجال الغابوي والتي أضحت مهددة بفعل قلة التساقطات المطرية وتوالي سنوات الجفاف، ناهيك عن المنافع المستقبلية للثلوج بعد ذوبانها وهي تغذية الأودية والسدود.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نزيف الاستقالات بعيد المجلس الوطني لـ ”البيجيدي” يستمر