المحمدية.. البلوكاج يعود للمدينة وتعنت الأحزاب يعرقل مصالح المواطنين

المحمدية.. البلوكاج يعود للمدينة وتعنت الأحزاب يعرقل مصالح المواطنين

A- A+
  • تعيش مدينة المحمدية على وقع شلل تام للمصالح التابعة للبلدية، وكذا المشاريع والبرامج التي يشرف عليها المجلس المسير الحالي، حيث أضحت مصالح الساكنة التي تنتظر المزيد من المجهودات التنموية والبنية التحتية، مهددة بفعل البلواكاج المخيم على مجلس المدينة بعد القرار القضائي الأخير.

    مصدر من المجلس البلدي، شدد في اتصال هاتفي مع “شوف تيفي” على أن الجميع ينتظر نهاية المسرحية التي انطلقت منذ الإنتخابات الجماعية الأخيرة، حيث عاشت المدينة أسوأ فتراتها مع الولاية الانتدابية الحالية، منذ الإطاحة بتشكيلة المجلس في نسختها الأولى قبل تعديلها وصعود ايمان صبير عن حزب العدالة والتنمية إلى رئاسة المجلس البلدي.

  • وأفاد المصدر ذاته بأن ساكنة المحمدية تعاني في صمت هدر الزمن التنموي من قبل الأحزاب المشكلة للمجلس البلدي، وعلى رأسهم حزب العدالة والتنمية، الذي ترأس المجلس في نسختيه الأولى والثانية، مضيفا أن التنظيم السياسي المذكور، اعتاد القيام بتحالفات للوصول إلى الرئاسة وبعدها الانقلاب على حلفائه.

    وشدد المصدر ذاته على أن الخطوات المقبلة لحلحلة البلوكاج الذي يعانيه المجلس، مرتبط بقرار عمالة الاقليم بعد توصلها بنسخة من القرار القضائي الذي أعلن بشكل رسمي سقوط النسخة الثانية للمجلس البلدي للمحمدية بعد سقوط النسخة الاولى، وهو ما ستدفع الساكنة المحلية ثمنه غاليا في السنوات القادمة.

    هذا، وكانت محكمة النقض، قد رفضت الطعن الذي تقدمت به ايمان صبير الرئيسة الحالية للمجلس البلدي للمحمدية، ضد قرار محكمة الاستئناف بالرباط، والقاضي بإسقاطها من رئاسة المجلس بعد خلافتها لزميلها السابق في الحزب حسن عنترة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    السلطات العمومية تجمع المعطيات حول تموين السوق استعدادا لرمضان