مشـروع الزعيـم ”مول البيض” يُشكل خطرا على صحة ساكنة الرحامنة

مشـروع الزعيـم ”مول البيض” يُشكل خطرا على صحة ساكنة الرحامنة

A- A+
  • علمت ”شوف تيفي” من مصادرها أن سكان ثمانية دواوير بإقليم الرحامنة تقدموا بعريضة استنكارية إلى عامل إقليم الرحامنة يشتكون من خلالها تغول عبد اللطيف الزعيم، البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، والمعروف بـ ”مول البيض” ، معتبرين أن مشروعـه الكبير المتمثل في ضيعة مختصة في إنتاج البيض سيشكل تهديدا للبيئة والصحة من خلال الروائح الكريهة التي تفرزها فضلات الدواجن.

    وأضافت ذات المصادر أن ساكنة كل من دواوير ”بوناكة” و”السويحات” و”بوهداد” و”الرباعة” و”الرضواني” و”الوراث” و”أولاد رحو” و”لمعاطلة”، وضعوا ”العريضة الاستنكارية” على مكتب والي جهة مراكش آسفي، مشددين أن المشروع الذي سيقوم به البرلماني المحسوب على حزب الأصالة والمعاصرة ، سيتسبب في مشاكل بيئية وصحية خطيرة لساكنة العديد من الدواوير المجاورة لمكان إنشاء هذا المعمل.

  • وأكد السكان أن إنشاء هذا المعمل بالقرب من مقرات سكناهم يعتبر خرقا خطيرا للقانون ومخالفة لسياسة الدولة التي تبذل مجهودات من أجل الحفاظ على البيئة وصحة المواطنين، مستغربين عن كيفية الترخيص للبرلماني المعروف في الرحامنة بـ”مول البيض”، محملين هذه الجهات ”المسؤولية على التزام الصمت أمام هذا العبث الذي يشكل خطرا على حياة الساكنة”، تضيف مصادرنا.

    وتـوعدت ساكنة الرحامنة بالتصعيد ضد إنشاء هذا المعمل، حيث أكدوا أنهم ”ينبهون الجهات المسؤولة بالإقليم إلى أن ساكنة هذه الدواوير تعبر عن استعدادها القوي للتعبير عن رفضها الشديد لإنشاء هذا المعمل، بكل الوسائل المسموح بها قانونيا من احتجاج واعتصامات ومسيرات”.

    يُــــشار أنه سبق وأضرم البرلماني عبد اللطيف الزعيم النار في نفسه احتجاجا على نزع ملكية أرض توجد عليها ضيعته المختصة في إنتاج البيض، على مشارف مدينة ابن جرير.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد إلزامية وضعها:وزارة الصحة تقدم نصائح وتوجيهات حول استعمال الكمامات الواقية