جثة “أربعيني” داخل مطفية بتيوغزة تستنفر الأجهزة الأمنية بسيدي إفني

جثة “أربعيني” داخل مطفية بتيوغزة تستنفر الأجهزة الأمنية بسيدي إفني

A- A+
  • استنفرت جثة أربعيني، عثر عليها يوم أمس الخميس، داخل بئر بدوار “إد بنعمر” بالجماعة الترابية “تيوغزة” بإقليم سيدي إفني مختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بسرية ميراللفت.

    وكشف مصدر “شوف تيفي”، أنه عُثر على هاتف محمول وحذاء وعمامة بجنبات المطفية التي وجدت فيها جثة الهالك، المزداد سنة 1976، مما يرجح بقوة فرضية إقدامه على وضع حد لحياته داخل البئر لأسباب غير معروفة.
    وعثر على جثته تطفو على سطح مياه “المطفية” من طرف بعض أهل الدوار السالف الذكر، ما جعلهم يخبرون السلطات المحلية وعناصر الدرك بالواقعة.

  • وفور علمها بالواقعة، استنفرت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمركز ميراللفت مختلف أفرادها، وحلوا بعين المكان، وتمت معاينة الجثة قبل نقلها صوب مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة المختصة لإخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة السبب الرئيسي للوفاة، فيما فتح تحقيق معمق حول حيثيات الحادث.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي