الاتحاد العام للمقاولات والمهن قلق من القرارات الارتجالية للحكومة

الاتحاد العام للمقاولات والمهن قلق من القرارات الارتجالية للحكومة

A- A+
  • عبر الاتحاد العام للمقاولات والمهن عن قلقه الشديد إزاء “القرارات المرتجلة للحكومة بخصوص تدابير استئناف الأنشطة التجارية التي سبق لقرار صادر عن وزارتي الداخلية والصحة بالسماح لقطاع التجارة باستئناف نشاطه ابتداء من يوم الخميس 11 يونيو 2020 بالمنطقتين 1و2، لتتراجع عن هذا القرار يوم الجمعة 12 يونيو 2020

    و سجل الاتحاد العام للمقاولات والمهن بكل أسف، في بلاغ له اليوم السبت، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، “عدم مسؤولية هذا القرار الذي خلف تذمرا واستياء كبيرين في صفوف التجار الذين تضرروا بشكل كبير خلال فثرة الحجر الصحي ورغم ذلك أبانوا بوطنية صادقة عن انخراطهم اللا مشروط في جميع التدابير والقرارات المتخذة من طرف الجهات المسؤولة رغم ما خلفته هذه القرارات من انعكاسات سلبية على فئة واسعة من التجار”.

  • وأكد الاتحاد العام للمقاولات والمهن في ذات البلاغ تفهمه جيدا أنه “يمكن أن تضطر الجهات المسؤولة لاتخاذ أي قرار كإجراء احترازي ووقائي حماية للمواطنين، لكن ما نرفضه هو القرارات الارتجالية الأحادية فكان من اللازم الرجوع إلى الهيئات التنظيمية الممثلة لهذه الفئات لأخذ رأيها وتصورها قبل اتخاذ هذا القرار أو عندما تقرر التراجع عنه”.

    ودعا الاتحاد العام للمقاولات والمهن، الجهات المسؤولة للجلوس لطاولة الحوار والتشاور مع ممثلي المهنيين من أجل الوصول إلى صيغة توافقية لاستئناف النشاط التجاري في إطار ما تستلزمه الشروط الاحترازية والوقائية، كما يدعو بالمناسبة بأن يتم إدماج ممثلي التجار والمهنيين والحرفيين والمقاولين الصغار جدا والصغار ضمن اللجن الجهوية والإقليمية لليقظة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي