تقرير.. المغرب نجح في تطوير قطاع صناعة السيارات رغم تباطؤ التجارة العالمية

تقرير.. المغرب نجح في تطوير قطاع صناعة السيارات رغم تباطؤ التجارة العالمية

A- A+
  • أكد التقرير العربي للتنمية المستدامة برسم السنة الجارية، أن النجاح الذي حققه المغرب في الانخراط في سلاسل القيمة العالمية للسيارات، مثال على تمكن بلد بمفرده من توسيع تجارته على الرغم من تباطؤ التجارة العالمية.

    وسجل التقرير، الصادر عن هيئات الأمم المتحدة العاملة في المنطقة، وعلى رأسها اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغرب آسيا (الإسكوا)، أن المغرب سعى لتنويع مصادر النمو من خلال تطوير صناعة السيارات، وذلك بإطلاقه سنة 2012 مصنع “رونو” في مدينة طنجة.

  • ومنذ ذلك الحين، يضيف التقرير، الذي صدر تحت عنوان “ازدهار البلدان.. تنمية الإنسان”، شهدت صناعة السيارات في المملكة المغربية نموا بنسبة 20 بالمائة سنويا، وباتت تشكل محركا رئيسيا للصادرات المغربية.

    وتابع أنه من المفترض أن يساعد البدء في الإنتاج بمصنع “بيجو- ستروين” بالقنيطرة، المغرب في جهوده لتعزيز موقعه أكثر فأكثر في مجال صناعة السيارات.

    وشدد على أن النموذج المغربي دليل على الإمكانيات غير المستغلة في البلدان العربية للانخراط في الاقتصاد الدولي.

    ودعا التقرير الدول العربية لتحسين مناخ الاستثمار باعتباره خيارا استراتيجيا على مستوى السياسة العامة للدولة، ودعم الابتكار وزيادة الأعمال واستيعاب إمكانيات الشباب وقدارتهم وتهيئة بيئة مؤازرة لتطوير قطاعات جديدة، وتعزيز اندماج البلدان أكثر فأكثر في سلاسل القيمة العالمية.

    وأشار إلى أن “ضعف القدرة الاستيعابية في العديد من الدول أدى إلى شيوع النهج الإستهلاكي لدى السكان الذين يستخدمون التكنولوجيات والمنتجات دون إنتاجها أو تكييفها حسب الاحتياجات المحلية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي