بعد عيد الحب.. اليوم العالمي لسرطان الأطفال

بعد عيد الحب.. اليوم العالمي لسرطان الأطفال

A- A+
  • تحيي دول العالم اليوم السبت الموافق لـ 15 فبراير من كل سنة، اليوم العالمي لسرطان الأطفال و هو تظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر مرض السرطان، و ذلك عبر الوقاية و طرق الكشف المبكر للمرض والعلاج.

    و يعتبر مرض السرطان الفتاك، أكبر المشكلات الصحية التي تواجه العالم، كما يعتبر أهم أسباب الوفاة على الصعيد العالمي.

  • و قد تم تحديد يوم عالمي خاص للأطفال المصابين بهذا المرض الخبيث، بهدف رفع الوعي بمدى خطورة هذا المرض و طرق تشخيصه و علاجه.

    ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإنه يتم تشخيص أكثر من مائتي ألف طفل بالسرطان سنويا، مضيفة أنه عند توفّر الرعاية الصحية الملائمة فإن أكثر من 80 % منهم يستطيعون النجاة و عيش حياة صحية.

    و تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن 80 % من الأطفال المصابين بالسرطان يعيشون في الدول النامية و تزيد مخاطر الإصابة لدى الأطفال الرضع، وهناك 12 نوعاً للإصابة بسرطان الأطفال.

    ووفقا للجمعية الأمريكية للسرطان “American Cancer Society”، فإن سرطانات الأطفال قد يكون من الصعب التعرف عليها مبكرا، لأن الأعراض المبكرة للمرض تتشابه مع أمراض أخرى شائعة مثل الحمى أو الإصابة بكدمات.

    و تؤكد الجمعية على ضرورة خضوع الطفل لفحص دوري لدى الطبيب و مراجعته عند ظهور أعراض معينة وعدم زوالها، و من هذه الأعراض:

    – شحوب غير مبرر على الطفل.

    – فقدان الطاقة و الحيوية.

    – ألم مستمر في موضع معين بالجسم.

    – عرج، أي أن يعرج الطفل في مشيه وحركته.

    – التعرض للكدمات بسهولة.

    – فقدان غير مبرر للوزن.

    – تغيرات مفاجئة في العين أو البصر.

    – صداع مستمر وغالبا ما يترافق مع التقيؤ.

    – تضخم أو تورم في منطقة أو مناطق معينة بالجسم.

    – حمى غير مبررة ومستمرة.

    – مرض الطفل بشكل مستمر و بدون مبرر واضح.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وباء كورونا..مجلس جهة بني ملال-خنيفرة يوزع 50 ألف حصة غذائية على الأسر المعوزة