وفاة غامضة لتلميذ باشتوكة أيت بها وعائلته تطالب بالكشف قاتل ابنها

وفاة غامضة لتلميذ باشتوكة أيت بها وعائلته تطالب بالكشف قاتل ابنها

A- A+
  • لازال الغموض يلف وفاة تلميذ يبلغ من العمر 11 سنة، وذلك بعد العثور عليه قبل أيام داخل حوض مائي للسقي بدوار المراكشيين بجماعة أيت عميرة بإقليم اشتوكة أيت بها جثة هامدة.

    ووفق ما كشف عنه والد الضحية لقناة “شوف تيفي”، فإن ابنه قد قتل من طرف مجهول ورمي به داخل حوض مائي وبرر قوله بكون جثة ابنه لم تكن متواجدة داخل الحوض منذ اختفائه إذ تمت زيارة الحوض في أكثر من مناسبة طيلة يومين من غياب الضحية، قبل أن يجري اكتشاف جثته تطفو على سطح الماء وبعد افتحاصها تبين أن بطنه متجمد وليس به ماء مما يكشف بالمطلق أن الضحية لو تعرض للغرق فعلا لشرب الماء وظهرت علامات ذلك على جثته وبطنه، الشيء الذي يرجح بنسبة كبيرة أنه قتل وتم رميه بالحوض، وفق تعبير الأب.

  • وأكد الأب المكلوم، أن وفاة ابنه ليست عادية وتثير الكثير من علامات الاستفهام التي تنتظر الإجابة، مشددا على أن نتائج التشريح الطبي لم يتوصل بها وهو ما جعله يشك في كون جهات معينة تحاول طمس الحقيقة التي جعلت النوم يغيب عن عينيه بفقدانه لفلذة كبده، حسب تعبيره.

    ودعا المتحدث في تصريحه لقناة “شوف تيفي”، من النيابة العامة ومن الوكيل العام للملك لدى استئنافية أكادير بضرورة فتح تحقيق معمق ومستعجل حول وفاة الطفل “العسري” الذي تم التستر على وفاته غير العادية مطالبا بالكشف عن تفاصيل عملية اختفائه المثيرة، والعثور عليه يومين بعد ذلك جثة هامدة، وسر وفاته.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي