بعدما فجرت ‘شوف تيفي’ فضيحة المحامي الشهير..الهيني يستنكر صمت حقوقيي المزايدات

بعدما فجرت ‘شوف تيفي’ فضيحة المحامي الشهير..الهيني يستنكر صمت حقوقيي المزايدات

A- A+
  • استنكر المحامي والحقوقي محمد الهيني، موجة الصمت المطبق على أفواه العديد من النشطاء والفاعلين في مجال حقوق الإنسان بالمغرب، حيال قضية الشابة التي أنجبت من المحامي (م.ط) الشهير، طفلة وأنكر أبوته لها، بل رمى بها في السجن”.

    وأوضح الهيني في اتصال هاتفي مع ”شوف تيفي” يومه السبت، أن التضامن أصبح اليوم يخضع لمنطق المزايدات والتفاوض، ويميل إلى المصالح، ففي الوقت الذي تم التضامن مع ”هاجر الريسوني” في قضيتها، يتم اليوم التنكر لقضية الشابة ”ليلى الصرغاني” التي لا انتماء حزبيا لها ولا حركيا ولا سياسيا، واكتفى حقوقيو هذا البلد بالصمت وأداروا ظهورهم لها، وتركوها وحيدة أمام هذا اللوبي الذي يريد أن (يحكر) عليها دون سند ولا حق”.

  • ونشر الهيني تدوينة في صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، قائلا: ”ليلى الصرغاني سيدة فقيرة ومعدمة  وأم لرضيعة داخل السجن فرض عليها الفطام القسري، ولا  سند  لها من حزب أو جماعة  أو حكومة أو برلمان أو جماعات ترابية أو جمعيات حقوقية ولا علاقة لها بالدولة أو بأصحاب القرار”.

    وشن المحامي هجوما قويا على من وصفهم بـ”حقوقيي الاتجار في البشر والقتل العمد  والاتجار في الدين” مشيرا إلى أنهم ”لا يحركون ساكنا للتضامن معها (ليلى)، لأن التضامن أصبح عشائريا وحزبيا وفئويا”

    وتساءل الهيني بحسرة :”أين نحن من التضامن الإنساني النبيل والحر، بعيدا عن لغة الأموال أو المصلحة أو العشيرة أو الجماعة؟”.

     

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وفاة أول رياضي مغربي بمراكش بسبب كورونا