إطلاق مبادرة تأسيس ”الإئتلاف الوطني للمدراء والعاملين بدار الشباب”

إطلاق مبادرة تأسيس ”الإئتلاف الوطني للمدراء والعاملين بدار الشباب”

A- A+
  •  

    أطلقت سكرتارية الإئتلاف الوطني للمدراء والعاملين بدار الشباب، مبادرة تأسيس الإئتلاف الوطني للمدراء والعاملين بدار الشباب، تحت شعار ”شركاء في التغيير، شركاء في البناء”.

  • وأوضحت سيكرتارية الائتلاف أن نداء التأسيس الذي توصلت ”شوف تيفي” بنسخة منه اليوم الاثنين، يأتي ”انطلاقا من الأهمية التي تحظى بها مؤسسة دار الشباب ضمن منظومة مؤسسات التنشئة الاجتماعية والتنشيط الثقافي والفني داخل المجتمع، ونظرا لما تلعبه من أدوار أساسية في تأطير الشباب المغربي باعتبارها فضاء للمعرفة والتكوين والتفتح”.

    وأضاف ذات المصدر أنه ”وتماشيا مع كل المجهودات المبذولة للنهوض بالأدوار الحقيقية لهذه المؤسسة الثقافية والتربوية والاجتماعية وانسجاما مع فلسفة ورؤية وتوجه قطاع الشباب والرياضة؛ فإنه يتوجب علينا مدراء وعاملين بدور الشباب تعبئة كافة الفاعلين والمتدخلين والشركاء لتأصيل العمل التشاركي وبناء قوة اقتراحية قادرة على إبداء الرأي واقتراح البدائل للمساهمة في خلق النموذج الممكن لدار الشباب، وجعلها مؤسسة فاعلة ونشيطة ومواكبة لاحتياجات وانتظارات ورغبات الشباب”.

    وأبرز نداء سيكرتارية الائتلاف أن ”الفكرة لا توجد ما لم يعبر عنها، والفكرة بالأساس هي حاجتنا لدار الشباب داخل أفق العصر، أي داخل أفق تحديث مجتمعنا، فنحن لا نشتغل داخل مؤسساتنا على برامج جامدة ولا يمكن أن نركن لمقاربات ميكانيكية، ولا عيب أن يقارع المدراء والعاملون بدور الشباب تجاربهم وخبراتهم، وأن يستمعوا لبعضهم البعض، وأن يعيدوا قراءة التجارب الناجحة، ويضعوا ما انتهوا إليه موضع التجريب والتنزيل، ومن ثمة التقييم والتقويم”.

    وشدد المصدر ذاته أن هذا الإئتلاف ”هو فرصة هامة لتقديم نقد ذاتي موضوعي، نسعى من خلاله لفتح نقاش موسع بين المدراء والعاملين بدور الشباب لتجميع المقترحات ومشاريع الأفكار، لرسم الآفاق المستقبلية لهذه المؤسسة، مستحضرين سؤال من نحن؟ رفقة سؤال آخر يلح علينا بحدة، ماذا نريد؟ لتقديم إجابات تخدم هذا المرفق العام وتخدم المصالح المشتركة لكل الفاعلين والمتدخلين فيه”، مؤكدا في ذات السياق على أنها ”مبادرة مغربية خالصة تنطلق من واقعنا، تستوعبه وتتفهمه وتتطلع إلى نموذج مستقبلي نصيغ له مؤشرات جديدة تجعل من فعلنا ومشروعنا التجميعي جوابا واقعيا وعمليا يجسد قدرتنا على البذل والعطاء وتنسيق الجهود للخروج من شرنقة الاستكانة وفتح مجالات أرحب وأوسع للتعاون والتفاهم.”.

    ودعا النداء التأسيسي ”كافة المدراء والعاملين بدور الشباب وكل من له غيرة على هذه المؤسسة التربوية الالتفاف حول مبادرة الائتلاف الوطني بوصفه مجموعة للتفكير، مستقلة ومنفتحة وغير ربحية، لها طبيعة فكرية وعلمية”.

    شوف تيفي،المغرب،الإئتلاف،سكرتارية،دار الشباب،مدراء،

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد نجاح المباحثات بين الحكومتين…ألمانيا تدعم المغرب بمليار أورو