الباطرونا بمجلس المستشارين غاضبة من المادة 9 لقانون مالية 2020

الباطرونا بمجلس المستشارين غاضبة من المادة 9 لقانون مالية 2020

A- A+
  • انتقد الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM) مضامين المادة التاسعة من مشروع قانون المالية لسنة 2020، التي تمنع الحجز على أموال وممتلكات الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية.

    واقترح فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ضمن جملة من التعديلات تقدم بها، بعد فشل مجلس المستشارين في التوافق بين الأغلبية والمعارضة بخصوص “المادة التاسعة” رغم تشكيله للجنة خاصة، خلال الاجتماع المنعقد أول أمس السبت، أن تقوم مؤسسات الدولة بتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضدها داخل أجل لا يتعدى ميزانية السنة المقبلة.

  • وطالب فريق “الباطرونا” بالغرفة الثانية الحكومة بـ”أن يقوم الآمر بالصرف وجوبا بتوفير الاعتمادات اللازمة لأداء المبلغ المتبقي في ميزانية السنة اللاحقة”، وليس داخل أجل أقصاه أربع سنوات، كما صادق على ذلك مجلس النواب.

    وأوضح فريق “CGEM” أن هذا التعديل يرمي إلى “إلزام الآمر بالصرف بتوفير الاعتمادات اللازمة لأداء المبلغ المتبقي من الدين في ميزانية السنة اللاحقة مباشرة، وليس في السنوات اللاحقة، والتي قد تمتد إلى أربع سنوات”.

    وشدد الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وهو المعني بتأخر تنفيذ الأحكام القضائية لصالح الشركات والمقاولات، على أن التعديل المقترح يهدف إلى “التسريع في تنفيذ الأحكام القضائية من طرف الدولة والجماعات الترابية”.

    وفشلت مكونات مجلس المستشارين في التوافق بشأن المادة المثيرة للجدل؛ إذ لم تتضمن الصيغة النهائية لتعديلات فرق الأغلبية أي إشارة إلى هذه المادة، وذلك رغم توافقها على تقديم مقترح مشترك لتعديلها لتجاوز الإشكال القانوني والدستوري الذي تطرحه.

    ويُصوت مجلس المستشارين، ضمن لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية، على الجزء الأول من مشروع قانون المالية، بما فيه “المادة التاسعة”، يومه الإثنين، حيث لا زالت أطوار المناقشة مستمرة لحدود كتابة هذه الاسطر، والتي من المنتظر أن تنتهي في ساعات متأخرة من يومه الاثنين، وهو ما يعني حسم هذا الخلاف عن طريق التصويت وليس عن طريق التوافق، كما وقع في مجلس النواب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبيابة : الحكومة تتأسف عن فاجعة واد أمليل وتعزي عائلات الضحايا