مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا منع تجمع لأحد المترشحين للانتخابات

مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا منع تجمع لأحد المترشحين للانتخابات

A- A+
  • اندلعت، يوم أمس الأربعاء، مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين حاولوا منع تجمع للمرشح للانتخابات الرئاسية علي بن فليس، بمدينة البويرة في شرق الجزائر.

    وحسب وكالة “فرانس برس”، فإنه “كان هناك في خارج القاعة حيث كان التجمع منتظرا، تراشق بالحجارة وإطلاق الغاز المسيل للدموع”.

  • ووفق نفس المصدر، فإن مئات المتظاهرين تجمعوا قبل وصول علي بن فليس أمام دار الثقافة في البويرة، حيث كان يفترض أن ينظم تجمعا انتخابيا.
    وبالرغم من هذه الاشتباكات، نظم المرشح علي بن فليس تجمعه، كما ظهر على موقع حملته على “فيسبوك”، حيث قال في كلمته خلال التجمع الذي حضره عدد قليل من مناصريه: “علمت أنه قبل بداية هذا التجمع، ساد نوع من العنف. أنا آسف لذلك، فقد جئت حاملا السلم والسلام”.

    ويردّد علي بن فليس رئيس الحكومة بين الفترة 2000 و2003، في كل مرة، أنه أصبح معارضا منذ أن غادر منصبه بعد خلاف مع الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة. لكنه يبقى في نظر الحراك الشعبي جزءا من النظام، حيث يطالب المتظاهرون برحيله مثله مثل المرشحين الآخرين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الكاف يحدد موعد مباراتي ممثلي المغرب الرجاء ونهضة بركان في كأس الكونفدرالية