العثماني في لقاء حزبي: قبل منديرو الجهات كان خاص اللاتمركز الإداري على الأرض

العثماني في لقاء حزبي: قبل منديرو الجهات كان خاص اللاتمركز الإداري على الأرض

A- A+
  • قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الأحد بالقنيطرة، إن ورش تنزيل الجهوية الموسعة، كان محور أكثر من 19 خطاب ملكي منذ 2002 إلى الآن، لكن للأسف كان من المفترض تنزيل اللاتمركز قبل اللامركزية، أي “قبل منديرو الجهات، كان خاص اللاتمركز الإداري على الأرض”.

    العثماني الذي افتتح الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني حول الجهوية المتقدمة المقام من حزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، أكد أمام أعضاء حزبه أن الجهوية المتقدمة عمادها اللاتمركز واللامركزية، فـ” الجهوية المتقدمة مافيهاش غير الانتخابات ومجالس الجهات، إيلا معندناش أمامها إدارات جهوية ذات صلاحيات حقيقية وإمكانات قوية للتفاوض على المستوى الجهوي، لرفع تنافسية الجهات وتنزيل المشاريع على أرض الواقع، فإن ورش الجهوية الموسعة لن ينجح”.

  • وأكد العثماني أن الحكومة قطعت أشواطا في تنزيل اللاتمركز الإداري، حيث وضعت خارطة طريقة تنزيل ميثاق اللاتمركز، وستضم ستة محاور أساسية، لخصها في آليات التنزيل والحكامة ويشتمل على إعداد: التصاميم المديرية للاتمركز الإداري من لدن كافة القطاعات المعنية؛ التنظيم والهياكل الإدارية، ويشمل الإجراءات المبرمجة قصد إرساء الهياكل المتعلقة بتنزيل اللاتمركز الإداري؛ تدبير الموارد البشرية ويتضمن التدابير المتخذة لمراجعة المراسيم المتعلقة بالتعيين في مناصب المسؤولية والمناصب العليا؛ المراقبة والتدبير المالي والمحاسباتي، المتعلقين بمراجعة عدد من المقتضيات القانونية المتعلقة بالتدبير المالي والمحاسباتي وملاءمة بعض المقتضيات في ما يتعلق بمنح صفة الآمرين بالصرف الجهويين لرؤساء المصالح اللاممركزة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    قدماء الدفاع الحسني الجديدي يدعمون الفريق قبل مباراتهم المرتقبة أمام اتحاد طنجة