الملك يدعو إلى مد السكة الحديدية من مراكش إلى أكادير ولوطوروت إلى الداخلة

الملك يدعو إلى مد السكة الحديدية من مراكش إلى أكادير ولوطوروت إلى الداخلة

A- A+
  • أعطى الملك محمد السادس في خطاب المسيرة في ذكراها 44، توجها جديدا، حيث أصبحت مدينة أكادير هي الوسط الحقيقي للبلاد،  “فالمسافة بين أكادير وطنجة هي نفس المسافة التي تفصل أكادير  عن أقصى الأقاليم الجنوبية” كما أعطى الملك تعليماته لنهضة حقيقة انطلاقا من جهة سوس ماسة إلى مدينة الداخلة، وقال في هذا الصدد: “ليس من المعقول أن تكون جهة سوس ماسة في وسط المغرب وبعض البنيات التحتية الأساسية تتوقف في مراكش رغم ما تتوفر عليه هذه الجهة من طاقات وإمكانات” وتتجلى النهضة الجديدة في مد خطوط السكة الحديدية والطرق السيارة، يضيف الملك: “لذا ندعو إلى التفكير بكل جدية في ربط مراكش وأكادير بخط السكة الحديدية في انتظار توسيع الخط نحو بعض الجهات الجنوبية ودعم شبكة  الطرق  التي نعمل على تعزيزها بالطريق السريع بين أكادير والداخلة، وسيساهم هذا الخط في فك العزلة عن هذه المناطق وفي النهوض بالتنمية وتحريك الاقتصاد لاسيما في نقل الأشخاص والبضائع والسياحة والتصدير وغيرها من الأنشطة الاقتصادية، كما ستشكل هذه الخطوط رافعة لخلق فرص الشغل، ليس في سوس وإنما في جميع المناطق المجاورة” حسب التصور الملكي. مؤكدا أن “جهة سوس ماسة يجب أن تكون مركزا اقتصاديا يربط شمال المغرب بجنوبه من طنجة شمالا إلى أقاليمنا الصحراوية، وذلك في إطار الجهوية المتقدمة والتوزيع العادل للثروات بين جميع الجهات..” وهو تصور متقدم للتنمية سيغير وجه الخريطة المغربية.

     

  •  

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ”البام” يدخل الانتخابات بدون صقوره لرفض وهبي انتخاب أعضاء المكتب السياسي