الأقاليم الصحراوية تنمية اقتصادية ونموذج وطني وجهوي

الأقاليم الصحراوية تنمية اقتصادية ونموذج وطني وجهوي

A- A+
  •  

    بعد 44 سنة عن الملحمة التاريخية “المسيرة الخضراء”، التي هندس لها الراحل الحسن الثاني، والتي عرفت نجاحا كبيرا، ووقف لها قادة العالم وقفة إجلال واحترام، يواصل المغرب تنميته الاقتصادية والاجتماعية، بالمناطق الجنوبية، وذلك عن طريق إطلاق مشاريع تنموية كبيرة.

  • وفي اتصال “شوف تيفي” بخالد بنمسعود خبير في الاقتصاد السياسي، أوضح أن الأقاليم الجنوبية عرفت قفزة تنموية، بحيث انخفض معدل الفقرـ، كما أن هذه الأقاليم حققت أعلى النسب على الصعيد الوطني في مجال إحداث المقاولات. كما مكنت جهود التنمية المبذولة بالأقاليم الجنوبية الانتقال إلى مرحلة أكبر وعصر جديد وضع المنطقة على طريق التنمية المستدامة.

    وأضاف بنمسعود، أنه خلال السنوات الأربع الأخيرة، تم إحداث أقطاب تنافسية تستند إلى ركائز رئيسية تهم التنمية الاقتصادية والنهوض الاجتماعي والحكامة الجيدة والاستدامة”. وأردف نفس المصرح أن المشاريع والتدابير التي اتخذت بالمناطق الجنوبية، مكنت هذه المناطق من أن تعرف تنمية اقتصادية مندمجة تجعل المنطقة نموذجا وطنيا وجهويا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لجنة الداخلية تناقش اليوم قانون الكيف