هيئات المجتمع المدني بزاكورةتدعوالمغاربةللدفاع عن القضايا الوطنية بعد حرق العلم

هيئات المجتمع المدني بزاكورةتدعوالمغاربةللدفاع عن القضايا الوطنية بعد حرق العلم

A- A+
  • دعت هيئات المجتمع المدني بإقليم زاكورة المغاربة قاطبة للتعبئة أكثر من أي وقت مضى للدفاع عن القضايا الوطنية ضد أعداء المملكة الذين يتربصون بالوحدة الترابية للمغرب، وذلك بعد واقعة حرق العلم الوطني بالمظاهرة، التي جرت يوم السبت 26 أكتوبر 2019 في باريس من طرف انفصاليين.

    واستنكرت هذه الهيئات، في بيان لها توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، واقعة حرق العلم الوطني بباريس، واصفة الفعل بالعمل “المشين والأرعن”، ومعبرة عن “استهجانها الشديد للعمل الذي مس مشاعر المغاربة جميعا”.

  • وعبرت عن إدانتها الشديدة لهذا “السلوك المشين الذي يسعى أصحابه إلى تحقيق مكاسب شخصية ضيقة وتنفيذ مشروعات عدائية مدفوعة من طرف جهات حاقدة على المملكة وما تنعم به من أمن وسلام واستقرار”.

    وأكد البيان، الذي وقعته أكثر من 10 جمعيات تابعة للمجتمع المدني بالإقليم، أن هذه الأعمال غير المسؤولة والمنبوذة لا يمكن تبريرها تحت أية ذريعة.

    واعتبر ذات المصدر أن “هذا السلوك الأرعن والجبان الذي مس مشاعر المغاربة قاطبة، يسيء إلى أجيال من المغاربة الذين قدموا تضحيات كبيرة من أجل نيل استقلال المغرب والدفاع عن وحدته الترابية وسلامة أراضيه”.

    وكشفت ذات الهيئات عن “الاعتزاز بالمقدسات الوطنية، ومن بينها العلم الوطني باعتباره رمز العزة والكرامة والسيادة والأصالة والمكانة والشموخ، والمتحدث الرسمي دونما صوت في المحافل الدولية والمحلية والخارجية كافة، وله قدسية وانتماء ووطنية، ورمزاً للهوية الوطنية والانتماء الوطني”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    منظمة الصحة العالمية: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا