الحشرة القرمزية تستنفر السلطات بمنطقة ”إيمولاس” بتارودانت

الحشرة القرمزية تستنفر السلطات بمنطقة ”إيمولاس” بتارودانت

A- A+
  • استنفرت الحشرة القرمزية التي اجتاحت عددا من حقول الصبار بالدواوير التابعة لجماعة إيمولاس قيادة تملوكت إقليم تارودانت، منذ أيام، مختلف السلطات والمصالح الإقليمية بتارودانت، لمحاربة هذا الفيروس الذي أصاب نبات الصبار بالمنطقة.

    وجندت السلطات الإقليمية ومديرية الفلاحة ومكتب السلامة الغذائية مختلف أجهزتها وآلياتها لمعالجة نبتة الصبار المريضة بفيروس الحشرة القرمزية، وشملت هذه العملية مختلف دواوير جماعة “إيمولاس” التي تتواجد بها أشجار الصبار المصاب بالحشرة القرمزية.

  • وكشف الفاعل الجمعوي “عزيز أيت واعراب” في اتصال هاتفي أجرته معه قناة “شوف تيفي”، أن هذه العملية تأتي بعد أن تضررت مجموعة من الدواوير الواقعة تحت النفوذ الترابي لجماعة ايمولاس بهذه الحشرة، التي أتت على مساحات شاسعة تختلف من دوار لآخر، مكبدة بعض الفلاحين خسائر جسيمة نتيجة اعتمادهم على فاكهة “الكرموس” كمورد للرزق والعيش.

    وأفاد المتحدث ذاته أن السلطات المعنية قد تمكنت بتعاون وطيد مع الساكنة المحلية من محاصرة هذه الجرثومة التي أتت على عدد هائل من النباتات الخاصة بـ “الهندية”، وقامت بمعالجة عدد كبير من الحقول المصابة، مشيرا إلى أن مجهودات جبارة قد بذلت وأعطت أكلها وثمارها، نتيجة التعاون المثمر بين مختلف الشركاء من سلطات ومسؤولي الفلاحة والسلامة الغذائية والساكنة.

    وأكد أيت واعراب أن الساكنة كانت مذعورة من قبل، ولم تستوعب نتائج وأعراض هذه الحشرة، ومتخوفة من أكل “الهندية” تجنبا من انتقال العدوى لهم وإصابتهم بمرض معين، إلا أن هذا الأمر ليس صحيحا، والقضية جد عادية ولا تستدعي أي قلق وفق تعبيره.

    يشار إلى أن الحشرة القرمزية قد انتشرت بشكل كبير وواسع بمناطق عديدة بالجنوب المغربي، وأصابت هكتارات من نبات الصبار وأتلفته بشكل واضح وغير مسبوق مكبدة خسائر فادحة للفلاحين الصغار.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    البنزرتي يعلن عن قائمة الوداد لمباراة وادي زم